إنزكان.. توقيف قائد و عون سلطة بالملحقة الإدارية الأولى بالجماعة الترابية للقليعة بسبب البناء العشوائي ….

  • إنزكان: رضوان الصاوي

أصدرت عمالة انزكان ايت ملول قراراََ بتوقيف قائد الملحقة الإدارية الأولى بالجماعة الترابية للقليعة و مقدم أواخر شهر نونبر 2022، و ذلك على خلفية ظهور حالات من البناء العشوائي بحي فافا/بنعنفر وجه فيها القائد الإتهام للمقدم “ي- ن”، و يتعلق الأمر بأربع حالات، وتم إلحاق القائد بمقر العمالة بدون مهمة، فيما تم توقيف العون حتى إشعار آخر …..

و كان القائد رئيس الملحقة الإدارية الأولى بالجماعة الترابية للقليعة قد عين حديثاً بها قادما من عمالة خريبگة، حيث أفادت مصادر إعلامية أنه خلف وراءه رصيداََ مهما من المخالفات من نفس النوع، كما تمكن في ظرف وجيز من خلق علاقات جد مهزوزة و مكهربة مع عدد من المواطنين و جمعيات المجتمع المدنــي و الهيئات الحقوقية (نتوفر على نسخة شكاية موجهة ضده عبر التسلسل الإداري).

وفي سياق متصل، فإن عون السلطة الموقوف قد اشتغل في سلك الأعوان لمدة تقارب العشرين سنة دون أن تسجل ضده أية مخالفة تذكر، لتتم الإطاحة به في حي فافا بنعنفر الذي أسندت له مهمته قبل ثلاث أشهر فقط، و يرجح أنها مدبرة بشكل محكم، حيث تعد إحدى المخالفات في عهده و التي تم هدمها في حينه، بينما الحالات الثلاث الباقية في عهد سابقيه من أعوان السلطة.

ويرى المتتبعون أن ما وقع بالملحقة الإدارية الأولى بالجماعة الترابية للقليعة يعد النسخة الثانية لواقعة الملحقة الإدارية بالمزار، و التي قدم فيها القائد عون سلطة للحصول على رشوة في ملف للبناء العشوائي، و التي أعتقل فيها العون إثر كمين محكم باشرته الضابطة القضائية بأيت ملول، حيث فتحت فتحت عمالة إنزكان أيت ملول بحثاََ في النازلة و تبين لها أن العون كان مجرد طعم لحصول القائد على العمولة لبناء عشوائي بدون تصميم، حيث يسجل الجميع الصرامة التي أصبحت بها عمالة إنزكان أيت ملول أكثر من أي وقت مضى في معالجة ملفات البناء العشوائي في علاقتها برجال السلطة و أعوانهم …..

فهل يا ترى ستفتح عمالة إنزكان أيت ملول بحثاََ في الموضوع للوقوف على مجموعة من الحقائق في واقعة الملحقة الإدارية الأولى بالجماعة الترابية، إنصافاََ و تفعيلاََ للحقيقة و القانون؟ مع إعطاء كل ذي حق حقه….

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.