شريط الأخبار

يقضة الأمن و السلطة الإقليمية و المحلية بأكادير و إنزكان حالت دون وقوع أحداث شغب في نهائي كأس العرش

* متابعة: رضوان الصاوي

تمكن فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم من كسب لقبه التاسع تاريخيا في منافسة كأس العرش، بالملعب الكبير بأكادير ، بعد الفوز على الجيش الملكي بهدفين لهدف، في مباراة النهائي، أمام حضور مكثف من الجمهور المساند للطرفين.

وكان الجمهور المساند للفريقين “العسكري” والأخضر” قد حجوا إلى ملعب أدرار بكثرة، إذ بدأت أبواب الملعب تستقبل الجماهير منذ الساعة التاسعة صباحاََ من موعد المباراة، حيث سجلت الساحة أحداثاََ دامياََ قبل إنطلاق المبارة…. و واجهت مصالح الأمن جميع الوقائع بيقظة واضحة، داخل الملعب و خارجه، حيث تم تجنيد فرق لمواجهة العنف داخل الملعب و خارجه…. كما تعرض عدة مواطنين للضرب بالعصي و الحجارة من ضمنهم ممثلوا وسائل الإعلام، كما تمكنت مصالح الأمن من إعتقال أحد مساندي الفريق العسكري بعد نشره لايف على وسائل التواصل الاجتماعي يشهر فيه السلاح الأبيض…

وجدير بالذكر، أن مصالح السلطة الإقليمية و المحلية بمدينة إنزكان كانت لها الكلمة الأخيرة بالإشراف على سفر جمهور الفريقين إنطلاقاََ من المحطة الطرقية بانزكان، كما أن بعض أرباب المقاهي قد تعرضوا لهجومات من جمهور الفريق العسكري لأخذ السلع غصباََ مع تكسير بعض واجهات محلاتهم… حيث شوهد رئيس منطقة أمن إنزكان و قائد الملحقة الإدارية الأولى و مساعديه في حالة تأهب قصوى قصد القيام بمهمة ترحيل الجمهور بتزيعهم على الحافلات في مجموعات لا تتجاوز ستة أفراد لكل رحلة، و ذلك لتجنب أي أحداث على طول الطريق وصولاََ إلى الدار البيضاء و الرباط…

فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم كتب موسما استثنائيا بعدم تعرضه للهزيمة، سواء على مستوى الدوري الاحترافي أو كأس العرش.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.