سطات.. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تسليم سيارات إسعاف وحافلات للنقل المدرسي

بمناسبة الذكرى التاسعة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، تم أمس الثلاثاء تسليم ما مجموعه 6 سيارات إسعاف، و5 حافلات للنقل المدرسي، و14 شاحنات-صهريجية، لمجموعة من الجماعات القروية بإقليم سطات.

وتندرج هذه العملية التي أشرف عليها السيد إبراهيم أبو زيد عامل إقليم سطات، في اطار دعم تفعيل برنامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي تروم بالأساس تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا.

وهكذا، أشرف السيد أبو زيد والوفد المرافق له على تسليم 14 شاحنة صهريجية بكلفة إجمالية بلغت 8.484.000,00 درهم مولتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشكل كامل، لتزويد مجموعة من المناطق القروية بالإقليم بالماء الصالح للشرب، وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الأساسية المتعلقة بالتزود بالماء الشروب.

وفي تصريح لقناة (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز السيد ابن سعيد نورالدين، رئيس مصلحة بقسم العمل الاجتماعي بسطات، أن تسليم هذه الشاحنات الممولة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تندرج في اطار البرنامج الأول للمبادرة الوطنية لتدارك الخصاص على مستوى البنية التحتية.

وأوضح أن هذه الشاحنات الصهريجية تعد حلا استعجاليا جراء الإجهاد المائي الذي يشهده الإقليم، والذي أدى إلى اجتفاف مجموعة من الآبار التي كانت تزود الساكنة القروية بالماء، مشيرا إلى أن عدد الساكنة المستهدفة تقدر بحوالي 20000 نسمة تنحدر من 16 دوارا.

كما تم أيضا تسليم 6 سيارات اسعاف على ست جماعات ترابية بالإقليم، ويتعلق الأمر بكل من سيدي عبد الكريم، وسيدي امحمد بن رحال، وسيدي الذهبي، وامريزيك، وابن خلوك، وخمسيات الشاوية.

وكلف اقتناء هذه السيارات التي ستساهم في تقريب الخدمات الصحية من الساكنة، غلافا ماليا بلغ 1.847.088,00 درهم بتمويل كامل من  المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وسيستفيد من خدمات هذه السيارات أكثر من 6500 من ساكنة العالم القروي.

ومن أجل محاربة الهدر المدرسي وتحسين ظروف تمدرس التلاميذ بالعالم القروي، قام عامل الإقليم والوفد المرافق له بتسليم 5 حافلات للنقل المدرسي على كل من جماعة أولاد عامرو امزورة، واولاد امحمد، وابن ياكرين، وسيدي احمد الخدير. وكلف اقتناء هذه السيارات من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبلغا يصل إلى 1.767.500,00 درهم.

وفي هذا السياق، قالت حسناء بوسعيد، رئيسة مصلحة الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بان عملية تسليم هذه السيارات تأتي ضمن سلسلة المشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والرامية إلى تعزيز الاسطول المهم  الذي يتوفر عليه إقليم سطات من سيارات النقل المدرسي وسيارات الإسعاف.

وأضافت أن هذه العملية تندرج في إطار المجهودات المبذولة لتشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي في صفوف التلاميذ المنحدرين من الوسط القروي وكذا تقريب الخدمات الطبية لفائدة المواطنين خاصة في مجال صحة الام والطفل التي تعد أحد المحاور الأساسية لبرنامج الدفع بالتنمية البشرية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.