سطات: وفد كبير يتقدمه الكاتب العام لوزارة الصحة و الحماية الإجتماعية مرفوقا بسفير الصين يدشن سكنا لبعثة الهيئة الطبية الصينية بالمدينة..!!

-سطات: عبد الحق المودن

عرف يومه الجمعة 27 أبريل، إضافة لحرارة الطقس، حرارة حفل تدشين سكن مخصص للأطباء أعضاء البعثة الصينية بمستشفى الحسن الثاني بسطات، هذا السكن الذي تم تشييده بقلب المستشفى وفق مواصفات هندسية خاصة هي الأولى تقريبا على مستوى المغرب و إفريقيا.

وضم الوفد إضافة للكاتب العام لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية السفير الصيني بالمملكة المغربية مرفوقا بأعضاء بالسلك الديبلوماسي الصيني الذي حضر خصيصا لتدشين السكن المخصص للأطباء أعضاء البعثة الطبية الصينية باقليم سطات، كما ضم أيضا نخبة المدير الجهوي للصحة بجهة البيضاء سطات و كذا نخبة من أطباء و ممرضي المستشفى على رأسهم مندوب الوزارة بالإقليم و مدير المستشفى و أطر تقنية و إدارية سهرت على إنجاح هذا المشروع الذي انجز بكلفة مالية تقدر بحوالي مليوني درهم..!!

ويأتي المشروع في إطار تعزيز الشراكة المغربية الصينية ولأجل توفير ظروف إقامة ملائمة للأطر الطبية الصينية التي بات تواجدها بالمستشفى الحسن الثاني بسطات يؤرخ ربع قرن تقريبا..!!

وأكد الكاتب العام للوزارة على أن هذا المشروع يعتبر لبنة أساسية في تطوير الشراكة المغربية الصينية في القطاع الصحي منوها بالمجهودات الجبارة التي بدلتها و تبدلها الأطقم الطبية الصينية التي مرت من المستشفى.

وفي كلمته بالمناسبة، نوه السفير الصيني بدوره بالمشروع، كما أشاد بفكرته التي وصفها بالغير مسبوقة مؤكدا بأن المغرب يعتبر من الشركاء الأساسيين بالعالم و بإفريقيا لجمهورية الصين الشعبية منذ سبعينات القرن الماضي منوها بالمجهودات الكبيرة لإنجاح مشروع سكن لبعثة أطباء الصين هو الأول تقريبا على صعيد المغرب وإفريقيا، الحفل ميزته أيضا تدخلات عبر الفيديو لمندوب الصحة بالإقليم و لمدير المستشفى، و كذا مندوب بعثة الأطباء الصينين بالمغرب..!!

هذا و قام الكاتب العام لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية مرفوقا بالمدير الجهوي بزيارة ميدانية لبعض مرافق المستشفى للوقوف على ما يحتاجه هذا المرفق الصحي الأساسي باقليم سطات قبل أن يترك تعليماته للمدير الجهوي للصحة..!!!

حفل التدشين هذا، عدا كونه تدشين سكن لبعثة الأطباء الصينيين بسطات يبقى تأريخ لعراقة العلاقات المغربية الصينية على مر الزمان..!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.