النقابة الوطنية للصحافة تتضامن مع صحافيي الحركة

خطت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، (فرع الرباط)، برنامجا احتجاجيا ضد شركة “شمس إديسيون”، التابعة لحزب “السنبلة”، دفاعا عن حقوق الصحفيين العاملين بجريدة لسان حال حزب “الحركة الشعبية” الذي يقوده محمد أوزين.

 

توصل مكتب فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية برسالة من الزميلات والزملاء صحافيي وتقنيي جريدة الحركة، يوضحون فيها أساليب المماطلة والتسويف التي تنهجها إدارة هذه المؤسسة ضدا على حقوق ومكتسبات المهنيين العاملين بها. فمباشرة بعدما تم الاطلاع على مضمون الرسالة من طرف أعضاء المكتب، تقرر إدراج الموضوع ضمن نقط جدول أعمال الاجتماعين اللذين عقدهما يومي الإثنين 8 و15 ماي 2023 .
وبعد التداول في المعطيات والتفاصيل الواردة في الرسالة، خاصة ما يتعلق بتسوية الأوضاع المادية والاجتماعية، بما في ذلك الزيادة في الأجور والالتزام بمقتضيات الاتفاق الاجتماعي الموقع ما بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية والجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تحت إشراف وزارة الثقافة والشباب والتواصل-قطاع التواصل.
كما تم الوقوف في هذا الاجتماع على المسار الذي قطعه الملف المطلبي للزميلات والزملاء في جريدة “الحركة” على امتداد ما يقارب الثلاث سنوات الاخيرة، سواء في إطار المساعي التي قامت بها لجنة تضم أعضاء من المجلس الوطني للصحافة، وتواصلها مع مدير المجلس الإداري لشركة “شمس إديسيون”، التي تصدر عنها جريدة “الحركة”، أو في إطار متابعة النقابة الوطنية للصحافة المغربية لهذا الملف والالتزامات التي تعهد بتنفيذها مسؤولو الجريدة.
وفي هذا الإطار يعلن مكتب فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ما يلي:
– تضامنه اللامشروط مع الزميلات والزملاء في جريدة الحركة.
– استنكاره وشجبه لأساليب التماطل والتلاعب بمصالح ومطالب المهنيين بهذه المؤسسة.
– رفضه لكل التبريرات التي يسوقها مسؤولو شركة “إديسيون”، وعدم صرف ما ورد في الاتفاق الاجتماعي، في نفس الوقت يعتبر قبول هذه المقاولة بالدعم الممنوح لها من طرف الدولة على شكل أجور للصحافيات والصحافيين والعاملات والعاملين على مدى ثلاثة أشهر مؤشرا للالتزام بالاتفاق الاجتماعي الذي تم تحت رعاية الحكومة.
– عدم التساهل مع من يغتني بالدعم، ويواصل حرمان الصحافيات والصحافيين والعاملات والعاملين من تحسين أوضاعهم ومواصلة الغطرسة واللامبالاة تجاه الحقوق والمكتسبات المشروعة للزميلات والزملاء.
– يدعو مكتب فرع الرباط للنقابة الوطنية للصحافة المغربية الصحافيات والصحافيين، العاملات والعاملين بهذه المؤسسة إلى رص الصفوف والتعبئة لتنفيذ الخطوات النضالية التصعيدية المعلن عنها جراء تعنت مسؤولي هذه المؤسسة، وهروبهم إلى الأمام، والإحجام عن التفاعل إيجابا مع مطالب الصحافيات والصحافيين والعاملات والعاملين.
وعلى إثر امتناع إدارة جريدة “الحركة” عن الاستجابة لمطالب الزملاء قرر مكتب الفرع دعمهم في خوض اشكال نضالية طبقا للبرنامج التالي:
– حمل الشارة يوميا خلال ساعات العمل،
– التوقف عن العمل نصف ساعة يوميا من الساعة 11,00 الى 11,30 صباحا.
– تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 23 ماي 2023 من الساعة 11 الى 12 زوالا أمام مقر الجريدة الكائن بحي حسان الرباط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.