‫الرئيسية‬ أخبار الساعة من يقف وراء الإصرار على تخصيص مختبر واحد فقط لمحاربة كورونا بالقنيطرة؟!
أخبار الساعة - صحة - 20 نوفمبر 2020

من يقف وراء الإصرار على تخصيص مختبر واحد فقط لمحاربة كورونا بالقنيطرة؟!

الرباط – في الوقت الذي تعرف فيه الحالة الوبائية بمدينة القنيطرة ارتفاعا كبيرا بسبب تسجيل إصابات كثيرة بوباء كورونا، ومع عجز قطاع الصحة العمومية عن الاستجابة لكل طلبات الخضوع للفحص الخاص بالكشف عن الفيروس من طرف المواطنين خاصة المخالطين لحالات إصابة مؤكدة، لم يتم تخصيص سوى مختبر واحد بالمدينة لاستقبال الراغبين في إجراء فحص الـ”بي سي إر” وهو ما يشكل ضغطا كبيرا على المختبر وأيضا على الوافدين الذين يضطرون للتكدس أمام باب المختبر من أجل الحصول على فرصة القيام بالفحص الطبي، فضلا عن فرضه لتسعيره تصل إلى 700 درهم من أجل إجراء الفحص الخاص بكورونا رغم أن الدولة حددت السعر في 500 درهم فقط
وحسب ما أفادت به مصادر من المدينة، فإن المختبر يعاني من ضغط كبير في التعامل مع الإقبال الكبير عليه، مما يضطره إلى العمل حتى وقت متأخر من كل يوم فضلا عن تأخر ظهور النتائج المخبرية التي قد تصل إلى عدة أيام مما يساهم في انتشار الفيروس خاصة وأن أغلب من يقومون بإجراء الفحص يضطرون إلى التنقل بوسائلهم الخاصة أو عبر استعمال وسائل النقل العمومية وهو ما يشكل خطرا على الصحة العامة..
من جانب آخر، يتساءل الشارع القنيطري عن الأسباب التي دفعت السلطات الصحية إلى الترخيص لمختبر واحد فقط في الوقت الذي أضحت فيه الحاجة في ظل ارتفاع أعداد الإصابات إلى تخصيص ما يزيد عن خمسة مختبرات مع ضمان توفرها على بنية استقبال تراعي ضمان التباعد الاجتماعي بين المواطنين لحماية الجميع من انتشار الفيروس، ليبقى السؤال الكبير يتمحور حول: من يقف وراء الإصرار على تخصيص مختبر واحد فقط لمحاربة كورونا بهذه المدينة؟
يشار إلى أن مدينة القنيطرة تسجل منذ أيام أرقاما قياسية لا تقل عن 300 حالة جديدة بفيروس كورونا كل يوم حيث سجلت في آخر سبعة أيام 1685 حالة إصابة و14 حالة وفاة، مما يجعلها إلى جانب مدينة سلا من المدن الأثر تضررا بالوباء بجهة الرباط سلا القنيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حريق مهول يأتي على محلات سوق الصالحين بسلا

الرباط – تسبب حريق مهول شب ليلة أمس الثلاثاء في السوق المؤقت “سوق الصالحين” بح…