‫الرئيسية‬ مجتمع فيروس كورونا يفقد المغرب 589 ألف منصب شغل
مجتمع - 3 نوفمبر 2020

فيروس كورونا يفقد المغرب 589 ألف منصب شغل

الرباط – أدى انتشار جائحة فيروس كورونا منذ شهر مارس الماضي بالمغرب إلى فقدان ما يزيد عن نصف مليون منصب شغل، وذلك حسب ما كشف عنه محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني أمس الاثنين أمام أعضاء مجلس النواب.
وقال أمكراز أن الجائحة أثرت في سوق الشغل بالمغرب على غرار باقي بلدان العالمـ حيث كشفت تقارير منظمة العمل الدولية انخفاض ساعات العمل بــ14% وهو ما يعني فقدان 400 مليون وظيفة بدوام كامل خلال الربع الثاني من سنة 2020، وبالمغرب، وحسب المندوبية السامية للتخطيط فإن الاقتصاد الوطني فقد ما بين الفصل الثاني من سنة 2019 ونفس الفترة من سنة2020، 589.000 منصب شغل.
من جانب آخر، ساهمت الجائحة في انخفاض عدد المصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، حيث قال وزير الشغل والإدماج المهني أن عدد المصرح بهم بالصندوق برسم شهر شتنبر 2020 بلغ ما مجموعه 2.47 مليون أجير مقابل 2.62 مليون خلال شهر فبراير من سنة 2020 (قبل انتشار الجائحة) اي بفارق 150.000 تقريبا في الوقت الذي لم يتجاوز فيه عدد المصرح بهم برسم شهر غشت 2.36 مليون في حين لم يتم التصريح خلال شهر أبريل الماضي إلا بـ 1.61 مليون أجير فقط، مشيرا إلى أن الارتفاع الذي عرفه عدد المصرح بهم ما بين أبريل وشتنبر دليل على شروع الاقتصاد الوطني في استعادة عافيته.
من جانب آخر، وبخصوص أنشطة مفتشي الشغل منذ ظهور الجائحة ومن أجل الوقوف على مدى احترام التدابير المتخذة لمواجهتها في أماكن العمل، كشف أمكراز أن عدد المؤسسات التي نظمت لها زيارات ميدانية من طرف اللجان الاقليمية المشتركة بين مصالح وزارة الشغل والادماج المهني، ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والأخضر، واللجان الاقليمية وكذا من طرف أعوان تفتيش الشغل، بلغ برسم الفترة الممتدة من 15 أبريل إلى 15 أكتوبر 2020، ما مجموعه 46.344 مؤسسة، فيما بلغ عدد الزيارات المنجزة من قبل مفتشي الشغل خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2020 حوالي 16.362 زيارة أسفرت عن توجيه حوالي 284.631 ملاحظة للمشغلين المخالفين لمقتضيات التشريع الاجتماعي، كما تم تحرير 89 محضرا بالمخالفات والجنح ضد المشغلين المخالفين للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، والتي تضمنت 1774 مخالفة و166جنحة، مضيفا أن تدخلات جهاز تفتيش الشغل خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2020، مكنت من تفادي تنظيم ما مجموعه 1218 اضرابا بـ 774 مؤسسة، همت تقريبا 89.797 أجيرا، كما تم تتبع، ما مجموعه 85 إضرابا تم تنظيمها، بـ 68 مؤسسة بلغ عدد المضربين فيها 5293 أجيرا من أصل 10.300 أجيرا، هذا إلى جانب معالجة 47.916 نزاعا فرديا، مقابل معالجة 38.672 نزاعا فرديا خلال نفس الفترة من سنة 2019، أي بتسجيل ارتفاع تقدر بنسبة 23.90%، حيث تم في هذا الإطار إيجاد تسوية لـ 53.356 شكاية من أصل 109.415، أي بنسبة تسوية بلغت %48,76، كما تم استرجاع حوالي مليار و433 مليون درهما لفائدة الأجراء المشتكون، وكذا إرجاع 3.610 اجيرا مفصولا إلى مناصب عملهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

يوم دراسي لموظفي وزارة العدل حول موقع هيئة كتابة الضبط في مشاريع الإصلاح  

الرباط – ينظم المكتب المركزي لودادية موظفي العدل، بشراكة مع النقابة الديمقراطية للعدل، الع…