مهنيو قطاع سيارات الإسعاف ونقل الأموات ينددون باستمرار الحكومة في استثنائهم من دعم المحروقات محذرا من العواقب

 

متابعة : هيام بحراوي

 

استنكر المكتب الجهوي لقطاع سيارات الإسعاف ونقل الأموات،*جهة الدار البيضاء سطات*، استمرار الحكومة في استثنائه من دعم المحروقات، رغم المطالب المتكررة والتحذيرات من التداعيات الكارثية لهذا القرار  الذي وصفوه بـ “الجائر”.

واعتبر المكتب الجهوي في بيان له، أن هذا الاستثناء يعد حسب بيان المكتب ” تعدياً صارخاً على الحقوق المشروعة وضرباً في الصميم للاستقرار  المهني والاجتماعي”.

وأضاف المتضررون أنه بات من المستحيل تحمل الأعباء المالية الناتجة عن ارتفاع أسعار المحروقات، مما يهدد حسب البيان  “بتوقف  هذه الخدمات الحيوية ويعرض حياة المواطنين للخطر”.

وأوضح المكتب أنهم  يشجبون “التعنت والإهمال ” و استمرار الحكومة في تجاهل مطالبهم مما  يعكس حسب تعيبره “استهتاراً واضحاً بأهمية القطاع ودوره المحوري في إنقاذ الأرواح وتقديم خدمات ضرورية لا غنى عنها”.

وطالب المكتب الحكومة بشكل فوري ودون أي تأخير بالتراجع عن هذا القرار  الذي وصف بـ “الظالم”، وتقديم الدعم اللازم لقطاع سيارات الإسعاف ونقل الأموات.

وحذر المكتب من  أن استمرار هذا الوضع سيدفعهم لاتخاذ خطوات تصعيدية غير مسبوقة، بما فيها التوقف عن العمل وتنظيم احتجاجات واسعة النطاق حتى يتم الاستجابة لمطالبنا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.