شريط الأخبار

تعزية..الشاب المهدي الأسد في ذمة الله

يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي”

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المسمى قيد حياته المهدي الاسد يوم  18 يونيو 2024، بالديار الفرنسية برصاص الغدر والخيانة. وبهذه المناسبة الأليمة يتوجه السيد خالد العلمي، بخالص العزاء والمواساة إلى السيد نور الدين الأسد والد المرحوم بإذن الله، وزوجته وأبنائه  وإلى كل من يمت للفقيد بصلة دم أو قرابة، سائلا الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يتقبله في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، ونسأل الله تعالى أن يرزق ذويه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.