شريط الأخبار

النقابة الديمقراطية للجماعات الترابية.. دعوة لإضراب وطني في قطاع الجماعات الترابية يومي 27 و 28 دجنبر 2023.

– متابعة: رضوان الصاوي

دعا المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للجماعات الترابية ،العضو في فيدرالية النقابات الديمقراطية #fsd إلى المشاركة في الإضراب الوطني يومي ، 27 و 28 دجنبر 2023، و الذي ستليه معارك أخرى في حالة إستمرار وزارة الداخلية في نهجها الإقصائي و عدم الإكتراث لمطالب الشغيلة الجماعية لعقود ، و عليه فقد أعلنت النقابة من خلال بيان حصل موقع “معكم24” على نسخة منه ما يلي:

1. احتجاجنا و بقوة على الاقصاء المقصود لنقابتنا من كل جلسات الحوار رغم النتائج المشرفة التي حصلت عليها نقابتنا في اللجن الادارية مع العلم ان هناك نقابات تستدعى للحوارات لم تحصل على التمثيلية .

2. الزيادة في اجور موظفي الجماعات بما يتناسب و الارتفاع الصاروخي للاسعار .

3 . تسوية جميع ملفات حاملي الشواهد و الديبلومات و مراكز التكوين الاداري و خاصة فئة الكتاب الاداريين الذي هو حق دستوري و حق للموظف من اجل تحسين وضعيته بعيدا عن اي نقاشات لا تزيدنا الا يقينا بان التمييز و خلق القلاقل بين حاملي الشهادات .

4. الزيادة في التعويض عن الساعات الاضافية التي نعتبر ان 4 دراهم للساعة اهانة للشغيلة الجماعية .

5. الزيادة في قيمة التعويض عن ( الاعمال الشاقة و الوسخة و تغيير تسميته لانه حط بكرامة الموظف الجماعي ) من 30٪ الى 50 ٪ خاصة في غياب اي تعويض عن الاضرار .

6. اشراك جميع النقابات دون حيف في نقاشات القانون الاساسي لانه لا يعني الا من ناقشوه.

7. مطالبتنا شغيلة الجماعات الترابية الى الانخراط الواسع في الاضرابات و كل المعارك مع العلم ان قطاعات التعليم و الصحة و العدل و الفلاحة قد حققوا ما حققوه بالنضال و ليس بمواقع التواصل الاجتماعي .

8 . ادماج العمال العرضيين العاملين في الجماعات في المناصب الشاغرة فيها بما يتلائم و شواهدهم و كفاءاتهم و ان يتوقف استغلالهم باجور زهيدة.

9. دعوتنا النقابات القطاعية الى توحيد المعارك و التنسيق و عدم تشتيت الفعل النضالي للقطاع بعيدا عن تحكم السياسي فيه او حتى لحسابات ضيقة يكون ضحيتها شغيلة القطاع.

10. دعوتنا جميع منخرطينا على الصعيد الوطني وجميع موظفي الجماعات الترابية لرص الصفوف و الانخراط الفعلي في المعارك التي تعلن عنها النقابات .
(إنتهى البيان)

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.