المخابرات العسكرية الفرنسية تتبنى الطرح الإسرائيلي الامريكي حينما تقول: انفجار مستشفى غزة ليس بسبب غارة إسرائيلية

قالت مديرية المخابرات العسكرية الفرنسية يوم الجمعة إن الانفجار الذي وقع في مستشفى في غزة لم يكن بسبب ضربة صاروخية إسرائيلية بل على الأرجح بسبب خطأ في إطلاق صاروخ فلسطيني. وبذلك تكون الإستخبارات الفرنسية التي سكتت دهرا قد نطقت كفرا بعد تبنيها للطرح الإسرائيلي والأمريكي، من دون الكشف عن أدلة تؤكد طرحها سوى جري الرئيس الفرنسي وراء ما ينطق به بايدن الذي زار المنطقة مرفوقا بحاملات الطائرات للدفاع عن إسرائيل كانت ظالمة أو مظلومة…

وقال مسؤولون فلسطينيون إن 471 شخصا قتلوا في الانفجار الذي وقع في المستشفى الأهلي العربي في وقت متأخر من يوم الثلاثاء قبل الماضي. وألقت وزارة الصحة في غزة باللوم في الهجوم على غارة جوية إسرائيلية، بينما قالت إسرائيل إن الانفجار وقع بسبب إطلاق المسلحين صاروخا أخطأ هدفه.

وأضافت المديرية “لا يوجد ما يسمح لنا بالقول إنها ضربة إسرائيلية، لكن (السيناريو) الأرجح هو أنه صاروخ فلسطيني تعرض لأمر ما عند إطلاقه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.