شريط الأخبار

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تهنئ المغرب ملكا وشعبا بالثقة العالمية لتنظيم مونديال 2030

معكم

إنه لمن دواعي الفخر والسرور الكبيرين أن تتوجه الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، في هذا اليوم التاريخي المشهود، إلى السدة العالية بالله، جلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأعز أمره، وإلى كافة الأسرة الملكية الشريفة، وأفراد الشعب المغربي، بالتهانئ العظيمة، إثر الخبر السار الذي زفه الديوان الملكي إلى عموم المغاربة، ويفيد بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم اختار الملف المغربي- الإسباني- البرتغالي كترشيح وحيد لاحتضان كأس العالم 2030 لكرة القدم.
ويأتي اختيار المغرب، ضمن ملف الترشيح الثلاثي بمعية إسبانيا والبرتغال، لاحتضان فعاليات كأس العالم لكرة القدم، تأكيدا للمكانة الكبيرة التي تحظى بها المملكة المغربية على الصعيد العالمي، باعتبارها قوة كبرى، ذات تاريخ عريق، وشعب عظيم، يثق الاتحاد الدولي لكرة القدم بقدرتها على تنظيم فعاليات مونديال 2030، بكل اقتدار وتميز.
ولا يسع الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، في هذه المناسبة الغراء، إلا أن تتوجه بالشكر إلى كل من وثق ويثق بالمملكة المغربية، وقدرتها على التنظيم المميز، التي لم تعد بحاجة إلى أي تأكيد، من صديق صدوق، أو من خصم تحكمه مواقف متحجرة وبائدة، لاسيما وقد تشرفت بتنظيم أحداث رياضية كبرى، حتى رسخت اسمها باعتبارها قبلة لاحتضان الملتقيات والمؤتمرات العالمية، والمنافسات الكبيرة، بأمن وأمان، وتميز وإتقان.
إنها المرة الثانية التي سينظم فيها كأس العالم في بلد إفريقي، وهي المرة الثانية أيضا التي سينظم فيها كأس العالم في بلد عربي، وسيكون المغرب صاحب هذا الشرف، مؤكدا أن الوثوق بالحلم، وركوب التحديات، والافتخار بالمقدرات، والاعتزاز بالمكانة الخاصة، لمن شأنه أن يجعلنا دائما في المقدمة، مع كبار العالم.
هنيئا للمغاربة جميعا، وهنيئا للمملكة المغربية، وهنيئا لكل الأفارقة، وهنيئا لكل العرب من المحيط إلى الخليج.

عن المكتب التنفيذي
الرئيس عبد اللطيف المتوكل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.