كورتيج والي مراكش لدعم الشباب فكفى من التاويلات الفارغة

-متابعة : حسن البيضاوي
 أن الزيارة التي قام بها والي الجهة كريم قسي لحلو، يوم الجمعة الماضي، لأحد المحلات الحديثة لبيع العجلات بالمدينة، والتي أثارت جدلا بمواقع التواصل الإجتماعي، تدخل في إطار الأنشطة اليومية التي يقوم بها الوالي لتشجيع الإستثمار، وفي إطار الاحتفال بذكرى عيد الشباب المجيد، ومواكبة المشاريع التي تدعمها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
 فكفى من التاويلات والكلام الفارغ فالزيارة التي قام بها والي الجهة كريم قسي للمحل المذكور جاءت في إطار إعطاء انطلاقة عدة مشاريع تنموية  تدخل في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي اعطى انطلاقتها مبدعها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم 18 ماي 2005.
الزيارة كذلك همت  بناء وتجهيز مكتبة للقرب بحي القصبة بكلفة اجمالية تقدر بحوالي 3 مليون درهم ستعزز البنية الثقافية الموجهة للشباب، وسيتم انجاز المشروع بشراكة مع جماعة المشور القصبة عن طريق توفيرها للوعاء العقاري والموارد البشرية اللازمة لتسيير المكتبة، وكذلك مشروع بناء وتجهيز مركز لرعاية الاطفال دوي الاحتياجات الخاصة (T21) بحي ابواب مراكش بمقاطعة المنارة بكلفة اجمالية تقدر بحوالي 5 مليون درهم. وسيتم انجاز المشروع على بقعة ارضية تم توفيرها من طرف القطاع الخاص وبشراكة مع جمعية ابناؤنا التي ستسهر على تسيير المشروع باشراف وتاطير من المنسقية الجهوية للتعاون الوطني”.
وفي اطار برنامج الإدماج الإقتصادي للشباب، قام الوالي والوفد المرافق له بزيارة أربعة مشاريع استفادت من المواكبة التقنية والدعم المالي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار برنامج تحسين الدخل الإقتصادي للشباب. وتهم هاته المشاريع مجالات الخدمات، تسويق منتجات الصناعة التقليدية، تطوير التطبيقات الالكترونية والديكور الداخلي”.
  فالمشروعات الصغيرة تعتبر أحد الروافد الأساسية لإقتصاد أية دولة، وتساهم ليس فقط لحل أزمات إقتصادية للشعوب، بل يمكن أن يكون لها دور فعال في تحسين الإقتصاد الكلي. لذلك تاخذ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على عاتقها دعم ومساعدة طبقات الشباب المستهدفة من تنمية قدراتهم ومن تسهيل حصولهم على تمويل مالي للدفع بهم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.