بيانات ملايين طالبي العمل في فرنسا معروضة للبيع على الإنترنت

عُرضت بيانات شخصية لنحو عشرة ملايين من طالبي العمل للبيع على الإنترنت بصورة غير قانونية بعد الكشف هذا الأسبوع عن تسرّب هذه المعلومات التي تمتلكها هيئة حكومية فرنسية للتوظيف، على ما أكد عدد من الخبراء…

وأوضح داميان بانكال من موقع “زاتاز” (Zataz.com) المتخصص في رصد سرقات البيانات لوكالة فرانس برس أن بيانات هيئة “بول أمبلوا” (Pôle Emploi) “معروضة للبيع على +الإنترنت المظلم+”، موضحاً أن “قرصان معلوماتية معروفاً جداً متخصصاً في بيع قواعد البيانات التي يخترقها أو يشتريها، عرض قاعدة بيانات +بول أمبلوا+ للبيع لقاء 900 دولار في 8 غشت(…) التي تضم 10,2 ملايين مستخدم”.

 

كذلك أفاد خبير الأمن السيبراني كليمان دومينغو المعروف باسم “ساكس” على شبكة “إكس” (تويتر سابقًا) عن بيع هذه البيانات مقابل 900 دولار على أحد منتديات قراصنة المعلوماتية.

وأكّد دومينغو أن الملف المعروض للبيع يحتوي على 10,2 ملايين اسم. وشرح أن نسخة أولى من هذه البيانات عُرضت في 8 غشت على أحد منتديات القراصنة ثم “حُدِثت بمزيد من المعلومات في 21 غشت”.

ودعت “بول أمبلوا” المسؤولة عن التوظيف في فرنسا الأربعاء الباحثين عن عمل إلى توخي الحذر بعد ما وصفته بأنه عمل خبيث عبر الإنترنت” استهدف شركة “ماجوريل” التي توفّر لها خدمات.

وفتحت النيابة العامة في باريس تحقيقاً في اختراق احتيالي لنظام معالجة بيانات آلي.

وأشارت “بول أمبلوا” إلى أن تسرب البيانات هذا يتعلق بـ “الأفراد المسجلين في فبراير 2022 والذين أوقفوا تسجيلهم منذ أقل من 12 شهراً، أي ما يُفترض أن يكون مجموعه عشرة ملايين”.

وأفادت الهيئة بأن البيانات التي يمكن أن توضع على الإنترنت هي الإسم والشهرة، والحالة الراهنة أو السابقة للباحث عن عمل، ورقم ملفه في الضمان الاجتماعي، لكنها استبعدت أن يكون بينها عنوان البريد الإلكتروني وأرقام الهاتف وكلمات السر والبيانات المصرفية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.