شريط الأخبار

المخرج حميد زيان ينتقد غياب نقاد الدراما الأمازيغية والتقصير يشعر بالإحباط

-متابعة: حسن البيضاوي
انتقد المخرج المغربي حميد زيان غياب متخصصين، وأكاديميين، ونقاد حقيقيين متابعين للدراما الأمازيغية المغربية، التي تعرض على القناة الثامنة الأمازيغية، وهو ما يؤثر سلبا، ليس فقط على تلك الأعمال، في حد ذاتها، بل أيضا على المخرجين وفريق العمل ككل.
وابرز حميد زيان يوم أمس السبت في مداخلة له ضمن مائدة مستديرة حول “المواكبة النقدية للدراما التلفزية الأمازيغية الرمضانية”، خلال فعاليات مهرجان تافسوت للسينما الأمازيغية المغاربية بتافراوت، الدور الكبير الذي يقوم به فريق العمل من مخرجين وممثلين وتقنيين، في كل عمل امازيغي على حدة، لإرضاء الجمهور، وبالتالي فإن التقصير في مواكبتهم، يشعر أحيانا بالإحباط واليأس.
وأضاف زيان خلال فقرة الفعاليات، التي تنظمها جمعية أناروز للتنمية والتواصل الثقافي من 5 إلى 9 يوليوز 2023، تحت شعار”أدرار والسينما”، أن مواكبة ومتابعة الأعمال الدرامية تساهم بشكل كبير في التحفيز، وتعطي فريق العمل طاقة ايجابية، وشحنة وقوة على الإبداع وبذل مزيد من الجهود، معربا عن غضبه لمن لا يعطي قيمة للأعمال الدرامية، حيث ان لجنة اختيار النصوص لا تفرق بين الامازيغية ونظيرتها الناطقة بالدارجة، وهو ما يوضح ان الإبداع بين الجانبين هو الذي يمنح الأحقية والتميز.
وكشف زيان عن غياب النقاد والمتخصصين، ونشاط أصحاب مواقع التواصل الاجتماعي في انتقاد بعض الأعمال، وهي مهمة ومشجعة ومحمسة، لكن من غير إساءة، مبرزا التطور الكبير الحاصل في الدراما الامازيغية على كافة المستويات، فضلا عن نسبة المشاهدة العالية التي أصبحت تعرفها تلك الأعمال في السنوات الأخيرة.
وفي هذا السياق، ومن اجل صيانة القيمة الاعتبارية للأعمال الدرامية الامازيغية، ومواكبتها مواكبة حقيقية، والدفاع عنها، دعا المخرج حميد زيان الى ضرورة التفكير في تأسيس جمعية خاصة بالنقاد للدراما الأمازيغية في المستقبل القريب.
كما تم التطرق خلال اللقاء، الذي شارك فيه ايضا الناقد السينمائي محمد تسويكمين، والممثل والإعلامي نور الدين نجمي، الى عدد من القضايا التي همت بالخصوص، حصيلة الانتاجات، والبث المستمر للقناة الامازيغية، والوضع الاجتماعي والمالي للفنان الامازيغي ونظرة المجتمع اليه، وغياب الدعاية، والعلاقة المتوترة بين الإبداع والنقد بشكل عام.
يشار الى ان المخرج حميد زيان اشرف على اخرج العديد من الاعمال الدرامية الامازيغية الناجحة، كان اخرها سلسلة “الصبار ـ افاذار” بثلاثين حلقة، التي انتهى من تصويرها قبل أسابيع، فضلا عن السلسلة الناجحة ” الصفقة” التي عرضت على القناة الثامنة الأمازيغية خلال شهر رمضان الأخير، وغيرها من الأعمال الاخرى.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.