شريط الأخبار

المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين يدعو لأداء صلاة الجنازة في حق تنسيقية إنزكان..

-أكادير: رضوان الصاوي
دعا السيد نبيل النوري بصفته رئيس المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين في مراسلة وجهت لعدة جهات لما يمكن إعتباره صلاة للجنازة على تنسيقية الإبتزاز و السمسرة بإنزكان ، و نظراََ لإنتهاء مدة انتداب المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين بعمالة إنزكان أيت ملول و الفروع المحلية التابعة له، مما استوجب دخوله على الخط ليحل محلها طبقاََ للقانون الأساسي للنقابة المصادق عليه بالمؤتمر الوطني الثامن، و المنعقد بالمركب الدولي للطفولة و الشباب ببوزنيقة بتاريخ 11- 12 و 13 أكتوبر 2022….
و أعلن المكتب التنفيذي في ذات المراسلة التي حصلت الجريدة على نسخة منها، كونه المسؤول القانوني و التنظيمي عن شؤون النقابة بعمالة إنزكان أيت ملول إبتداءاََ من صدور القرار في 13 يونيو 2023، كما أكد المكتب التنفيذي على ضرورة إلغاء جميع القرارات و الإجراءات و الممارسات التي يمكن أن تصدر عن الأجهزة الإقليمية و الفرعية للنقابة المنتهية مدة انتدابها بعمالة إنزكان أيت ملول، و بالتالي فهي لا تلزم النقابة و مكتبها التنفيذي في شيء…..
وفي سياق متصل، أسند المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين مهمة رئاسة اللجنة التحضيرية للسيد : أحمد أرشمال، و بعضوية كل من السادة : لحسن السلام و لمزالي محمد و غنغوف عبد الحي ثم المهدي شخمان، و ذلك من أجل العمل على التهييئ لتجديد الهياكل التنظيمية الإقليمية و المحلية للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين بعمالة إنزكان أيت ملول حسب ما هو منصوص عليه في القانون الأساسي للنقابة المذكورة…
وجاء تدخل المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين لتصحيح إختلالات يراها تمس سمعة النقابة الوطنية و مصداقيتها وطنيا و إقليميا و محلياََ، خاصة بعدما بلغها من أخبار لإستغلال العمل النقابي و الحقوقي بإنزكان أيت ملول لتحقيق أهداف شخصية، مع استغلال خاتم النقابة و إسمها لممارسة الإبتزاز و السمسرة في حق السلطات الإقليمية، مع التمويه على منخرطين وجدوا أنفسهم تحت مظلة أجهزة منتهية الصلاحية….، وبعد علمها بخروج 142 جمعية مهنية و ثقافية و إطارات نقابية تندد بالممارسات و السلوكات الخارجة عن السياق النضالي و النقابي المعروف، كما توصلت النقابة بنسخة من بيان الإتحاد الدولي لحقوق الإنسان الإنفصالي…
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.