الركراكي يدافع عن أبوخلال ” زكرياء مثال للفتى المحترم “

عبر وليد الركراكي الناخب الوطني لكرة القدم، عن اندهاشه من الجدل المثار حول مشادة مزعومة للدولي المغربي زكرياء أبو خلال مهاجم نادي تولوز الفرنسي مع مسؤول منتخب من المدينة الفرنسية.

حيث قال مدرب المنتخب الوطني:  » لقد فوجئت وطاقمي التقني وشعرنا بالارتباك، وإن كان هناك لاعب رائع لا يمكن تخيله في هذا النوع من القضايا فهو أبو خلال ».

 وأضاف: « زكرياء مثال للفتى المحترم، متشبع بقيم حقيقية وتعليم جيد، أخدها من آباء منفتحين، أتيحت لنا الفرصة لملاقاتهم خلال نهائيات كاس العالم « قطر 2022″ الأخيرة ».

وتابع الركراكي حديثه في تصريح خص به صحيفة « ليكيب » الفرنسية، بالقول: « مندهش من التوقيت، لم أسمع رأي أي أحد من النادي، ولقد اتصل بي زكرياء، ونفى بشدة تلك الواقعة.      

وأضاف الركراكي: « كان سلوك زكرياء في « المونديال » مثالي، مديرة المنتخب امرأة، وعندما أطلقت بعض الصيحات خلال المنافسة، خفض رأسه، لديه احترام كبير للآخرين ».

وأردف:  » لقد كان فخورا بتمثيل بلاده وكونه جزء من المجموعة، حتى بعد هدفه ضد بلجيكا، حافظ على هدوئه داخل المجموعة، إنه رجل جيد وطفل طموح، لا يوجد شيء آخر يمكن قوله بشأن سلوكه، فضلا عن ذلك، فهو لا يتحدث الفرنسية، وقد أخبرته بالفعل أنه يتعين عليه تعلمها بسرعة لإتقان اللغة والاندماج أكثر في بيئته وبشكل أفضل ».

كما تحدث الناخب الوطني، عن الجانب الآخر من شخصية أبو خلال، بالقول: « لقد كان يكافح منذ فترة طويلة، للعمل على إنقاذ الأطفال في وضعية صعبة في المغرب، إذ يمول دار أيتام في الدار البيضاء بمكافآته الخاصة، بالإضافة إنشائه ملعب كرة قدم قريب مع الجمعية ذاتها، لديه تلك الرغبة في المساعدة الاجتماعية وإخراج الأطفال من الفقر، لهذا السبب صدمت مما يقال على زكرياء، إنه يبعد ألف ميل عن تلك الصورة ».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.