وزارة.. إطلاق منظومة لليقظة الاستراتيجية لمواكبة الطلب الدولي المتزايد على الصناعة التقليدية

أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني عن إطلاق منظومة لليقظة الاستراتيجية من أجل تمكين الفاعلين في قطاع الصناعة التقليدية من تكييف منتجاتهم مع الفرص وآخر التوجهات العالمية.

وأبرزت الوزارة، في بلاغ لها، أنه “في إطار هدفها الاستراتيجي لرفع وإنعاش الصادرات، ومواصلتها دعم ومواكبة الفاعلين في قطاع الصناعة التقليدية، وضعت الوزارة بتنسيق مع مؤسسة دار الصانع منظومة لليقظة الاستراتيجية من أجل تزويد الفاعلين بالخبرة الكافية والمعرفة الشاملة للطلب والأسواق وكذا مواكبة الطلب الدولي المتزايد”.

وأشارت إلى أن هذه اليقظة الاستراتيجية حسب الأسواق والمنتجات ستمكن الفاعلين في القطاع من إعداد أفضل للاستراتيجيات التسويقية والتجارية، من خلال تحسين معرفتهم بالطلب والأسواق، وذلك في سياق اقتصادي يشهد تحولا مستمرا وأمام طلب دولي متطلب على نحو متزايد.

وهكذا، سيتمكن الصناع التقليديون والمقاولات في القطاع من الولوج إلى العديد من المعلومات المهمة على غرار السياق الماكرو-اقتصادي للأسواق، والطلب المحتمل، والاهتمام بمنتجات الصناعة اليدوية، وأهم الفاعلين المهتمين بالصناعة التقليدية المغربية، وكذا أبرز الملتقيات والمعارض حسب السوق …

وأورد البلاغ أنه لتنزيل هذه المنظومة الجديدة، قامت الوزارة ومؤسسة دار الصانع بتسخير مجموعة من الآليات التكنولوجية اللازمة لمراقبة وتحليل البصمة الرقمية للعلامة “المغرب صنع يدوي Morocco Handmade”، والنقاش الجاري حول الصناعة التقليدية ومنتجاتها المغربية، وكذا التوجهات الجديدة الناشئة في مختلف الأسواق الأجنبية المهمة.

وستكمن هذه المنظومة فاعلي القطاع من الاستفادة شهريا من تحليلات مفصلة حسب السوق والمنتج عبر الموقع الإلكتروني التالي:

Publications et statistiques

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال شهر أبريل 2023 ، تم نشر أول تقريرين تحليليين حول السوق الأمريكية ومنتوج الزربية المغربية، اللذان يمثلان على التوالي 39 ٪ و22 ٪ من صادرات القطاع خلال سنة 2022. وسيتم نشر تقارير تحليلية أخرى حول الأسواق والمنتجات بوتيرة شهرية ابتداء من شهر ماي المقبل.

وبحسب المصدر ذاته، يفيد التحليل الأول، على سبيل المثال، بأن السوق الأمريكية سجلت ارتفاعا بنسبة 44% من صادرات سنة 2022، كما يعتبر أسلوب “Maximalisme” الرائد حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يعتمد على خلط المواد وتجميعها، فرصة حقيقية للفاعلين المغاربة، إذ أن منتوجات الصناعة التقليدية تندرج تماما في هذا الأسلوب.

كما عبر 94% من مستهلكي منتجات الصناعة التقليدية المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية، عن إعجابهم بجودتها وتصميمها.

وقد خصصت دراسة المنتوج لشهر أبريل للزربية المغربية المصنوعة يدويا، ثاني منتوج في قائمة صادرات 2022. وتعتبر السوق الأمريكية المستورد الرئيسي للزربية المغربية. ومع ذلك، سجلت الصادرات إلى إنجلترا أعلى معدل نمو متوسط سنوي خلال السنوات الخمس الماضية، بحوالي %41.

ووفقا لتحليل مؤشرات ردود المستهلكين، تلقت الزربية المغربية 95% من الآراء الإيجابية، في مقدمتها زربية الكليم وبوشرويط وأزيلال، كما تعد زربية بني ورين الأكثر مبيعاً.

وسجل المصدر ذاته أنه بخصوص التوجهات الحالية للسوق، أصبحت الزربية عنصرا فنيا، فقد تعدد وتنوع استعمالها بعد أن كانت فقط لتغطية سطح الأرض، لتصبح الآن ضمن الديكورات للزينة على الجدران وعلى الأرائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.