محطة اوكيمدن للتزحلق تصنع الحدث

  • أوكايمدن: حسن البيضاوي

منحت الشركة المغربية للهندسة السياحية (SMIT)، صفقة تطوير وإدارة منتجع أوكايمدن للتزلج بإقليم الحوز، إلى تحالف من شركتين الأولى مغربية “لوكا بارك” والأخرى فرنسية (STEM International)، بعدما تبين أن العرض الذي تقدم به هذا التحالف كان ناجحًا في جميع النواحي، وفق ما أفاد به عبد النبي لغنان وجعفر نايت لحو مؤسسي “لوكا بارك”.

وأشار المتحدثان، إلى أن شركة “لوكا بارك” تم إنشاؤها خصيصًا لهذا المشروع، فيما تعد شركة STEM واحدة من ثلاث شركات أوروبية أكثر تجربة في إدارة منتجعات التزلج، حيث تعد هذه الشركة شريك لفريق فرنسي لتسلق الجبال، وهي تتولى إدارة محطة التزلج في جافارنيه – جيدر، وهي قرية مدرجة في التراث العالمي المزدوج لليونسكو، وكذلك محطة التزلج في هوتاكوم (المرحلة السادسة من جولة فرنسا لعام 2022)، بالإضافة إلى خدمات الشركة لمحطة التزلج في لاجيول لمدة 4 سنوات، كما قدمت شركة STEM خبرتها أيضًا على المستوى الدولي، حيث تعمل كمستشار للمصاعد الكهربائية حتى عام 2032 في كازاخستان، في محطة شيمبولاك، وفق جعفر نايت الحو.

وأضاف المتحدث ذاته، أن شركة STEM تدخل أيضا كمستشار في المشاريع، حيث تدخلت في عام 2022 في محطة بالاتاك في كرواتيا ومحطة بوفيتس في سلوفينيا، كما وسعت نشاطها في إسبانيا من خلال استحواذها على إدارة التلفريك في الحديقة الطبيعية كابارسينو في سانتاندر، وتشمل مجالات عمل STEM، على سبيل المثال، إدارة المسارات والثلوج المنتجة، وأنشطة الترفيه (طوال الأربع فصول)، ومحلات تأجير وبيع الأدوات، وجميع أنشطة الطعام ومدرسة التزلج …

ومن جانبه أكد عبد النبي لغنان، على أن الشراكة بين “لوكا بارك” وSTEM مثيرة للاهتمام وواعدة لأنها تجعل نقل المعرفة والكفاءات أولوية، مشيرا إلى أن الهدف منها هو تنفيذ مشروع يكون متاحاً طوال الأربع فصول، وذلك من خلال تقديم أنشطة طوال العام، بما في ذلك التلفريك والمشي لمسافات طويلة.

كما يهدف هذا التحالف وفق المتحدث ذاته، إلى جذب الكفاءات المحلية (المدربين، ومرشدي الجبال، والفنيين، ومعدّي الطرق…). وتدريبهم على المعايير الدولية، مشيرا إلى أن الاعتماد على خبراء معتمدين ومعترف بهم في تطوير وإدارة المسارات الجبلية سيكون مفيدا على المدى القصير والمتوسط والبعيد، لتحسين جاذبية المنتجع السياحي، وتطوير الكفاءات المحلية التي تصنع بالكامل في المغرب.

وبخصوص أولى خطوات تنفيذ مشروع تطوير منتجع اوكايمدن، أوضح نايت لحو، أن الخطوة الأولى تتمثل في إعادة هيكلة المحطة من حيث نموذج الإدارة وتحسين نماذج التقنيات للتلفريك، وتجديد المعدات، وبدء أعمال الصيانة، وإعادة تهيئة موقف السيارات، وإجراء دراسات المخاطر الناجمة عن الإنزلاقات الثلجية، كما سيتم أيضا بدء أنشطة الترفيه وتدريب الموظفين، وذلك بهدف زيادة جاذبية هذه المحطة ورفع معاييرها لتحقيق رؤية أفضل دولية ووطنية.

جدير بالذكر، أن شركة “لوكا بارك”، أسسها اسمان لا يخفى عليهما التزلج على الجليد لممارسته أو إدارته على مستوى عالٍ، كما تمكنوا من تمييز أنفسهم في ريادة الأعمال ، وفي تحقيق المشاريع الكبرى المتعلقة بهذه الرياضة.

ويتعلق الأمر بجعفر نايت لحو وهو مهندس في الهندسة المدنية وحاصل على درجة الدكتوراه في ألمانيا، ولديه خبرة طويلة وغنية تمتد لمدة عشرين عامًا في هذا البلد. علاوة على ذلك ، يعتبر المغربي الوحيد الذي قام بتأسيس محطة للتزلج ، وهي محطة Michelifen التي تم إنشاؤها في عامي 2016-2017. كما كان وراء الدراسات المعترف بها في مجال التزلج ، وهي الثلج الاصطناعي وإنشاء محطات التزلج في جبال الأطلس الوسطى (في جبل حبري على وجه الخصوص) ، وبناء مصاعد الكراسي وتهيئة المسارات في محطة Michelifen …بالإضافة إلى تمثيل المغرب في أولمبياد ألبيرفيل عام 1992.

وعبد النبي لغنان، الذي كان رئيسًا لأحد أبرز الأندية الوطنية للتزلج “نادي التزلج إفران” لعدة سنوات، كما شغل منصب رئيس الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل، ونظم خلال ولايته العديد من بطولات المغرب في التزلج السريع والتزلج العملاق، ومسابقات كأس العرش ومسابقات الأندية، بالإضافة إلى تنظيم العديد من دورات تدريب ال eski alpin والمدربين في التزلج أو تدريب المتسلقين والمدربين في التسلق، بالإضافة إلى العديد من سباقات الجري في الجبال، كما شارك في إطار مهمته كرئيس للجامعة، في تنظيم فعاليات دولية مثل لقاء نادي الصحافيين للتزلج (SCIJ) بمشاركة لا تقل عن 33 دولة. كما شارك في العديد من بطولات العالم في التزلج والتزلج الجبلي، والمؤتمرات المختلفة للاتحاد الدولي للتزلج (FIS). بالإضافة إلى ذلك، ساهم كرئيس للمشروع، في تحديد نظام الدرجات من قبل الاتحاد الدولي للتزلج، بالتعاون مع Cetursa Sierra، وشارك في دورة الألعاب الأولمبية في فانكوفر 2010 كرئيس للبعثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.