تونس.. اعتقال القيادي في حركة النهضة البحيري والمدير العام للمحطة الإذاعية “موزييك اف ام” بوطار

اعتقلت الأجهزة الأمنية التونسية الاثنين القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري والمدير العام للمحطة الإذاعية الخاصة “موزييك اف ام” نور الدين بوطار، على ما أعلن الحزب والإذاعة.

وأكد المتحدث باسم “النهضة” سامي الطريقي لفرانس برس أنه “تم توقيف البحيري بعد مداهمة منزله من قبل قوات أمنية” دون ذكر أسباب الاعتقال الذي جرى في منزله بضواحي العاصمة تونس.

بدوره أعلنت محطة “موزييك اف ام” الإذاعية على موقعها أن فرقة أمنية قامت مساء الاثنين “بتفتيش منزل مدير عام إذاعة موزاييك نور الدين بوطار وإيقافه، دون الإفصاح لعائلته عن سبب الإيقاف”.

والسبت اعتقلت الأجهزة الأمنية رجل الأعمال كمال اللطيف، صاحب النفوذ الكبير في الأوساط السياسية والذي بقي لفترة طويلة مقربا جدا من الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، اضافة الى ناشطَين سياسيَّين وقاضيين معزولين.

وسبق أن تم توقيف البحيري (64 عاما) في العام 2022 في اطار تحقيقات في قضية تتعلق “بشبهات ارهابية” ليطلق سراحه القضاء لاحقا.

ومنذ استأثر الرئيس التونسي قيس سعيّد بالسلطات الثلاث في يوليوز 2021، واجه العديد من السياسيين إجراءات قانونية استنكرتها المعارضة ووصفتها بأنها تصفية حسابات سياسية.

وتتّهم المعارضة سعيّد بإقامة نظام استبدادي يقمع الحريات ويهدد الديموقراطية في تونس حيث أطاحت الثورة الأولى لما سمي “الربيع العربي” ديكتاتورية زين العابدين بن علي عام 2011.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.