لقاء دراسي بمجلس المستشارين يبرز ضرورة تأهيل المقاولة الإعلامية للنهوض بالمشهد الصحفي

ي دأبت المجموعة على تنظيمها مع مختلف الفرقاء والمكونات حول القضايا التي تستأثر باهتمام الرأي العام، مبرزة أن الصحافة والإعلام “مكون محوري في بناء رأي عام واع حول القضايا والإشكالات المرتبطة بتدبير الشأن العام وطنيا ومحليا، بل في مختلف المجالات ومناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية” .

وأضافت أنه من هذا المنطلق كان لزاما أن يُحاط حقل الاعلام والصحافة، بالضمانات القانونية، وهو ما تم توثيقه من خلال المكتسب الدستوري المتمثل في أحكام الفصل 28 من دستور 2011 والذي واكب تنزيله وضع البنيات القانونية والمؤسساتية الكفيلة بضمان ممارسة مهنية في إطار من الحرية المسؤولة، توجت بصدور ترسانة قانونية سنة 2016 تمثلت في مدونة للصحافة تضمنت القانون رقم 88.13 المتعلق بالصحافة و النشر؛ والقانون رقم 89.13 المتعلق بالنظام الأساسي للصحافيين المهنيين؛ و القانون رقم 90.13 المتعلق باحداث المجلس الوطني للصحافة.

وقد شدّدت مداخلات المشاركين في هذا اللقاء على ضرورة مواكبة التطور المتسارع الذي يعرفه المشهد الإعلامي لاسيما في ظل التغيرات والمستجدات الجيوسياسية والتطورات التكنولوجية التي يوظف فيها الإعلام سواء لتعزيز المكتسبات أو تقويضها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.