رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان يتعرض لمحاولة إغتيال لكنه في حالة مستقرة

أصيب رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان برصاصة في قدمه خلال تجمع سياسي الخميس لكنه في حالة مستقرة، في هجوم وصفه الرئيس الباكستاني بانه “محاولة اغتيال شنيعة”.

كان خان يتقدم مسيرة منذ الجمعة الماضي من مدينة لاهور نحو العاصمة اسلام اباد في إطار حملة للمطالبة بانتخابات جديدة بعدما أقصي من منصبه في ابريل.

وقال رؤوف حسن احد كبار مساعدي خان، إن خان أصيب حين أطلقت النيران من الحشد قرب مدينة غوجرانوالا.

وأضاف “حالته مستقرة، وهذه كانت محاولة لقتله، لاغتياله” مشيرا الى انه تم قتل أحد المهاجمين واعتقال آخر.

ووصف الرئيس الباكستاني عارف علي في تغريدة على تويتر اطلاق النار بانه “محاولة اغتيال شنيعة”.

وكتب “أشكر له أنه بخير لكنه أصيب ببضع رصاصات في رجله، وهي اصابة غير حرجة”.

تواجه باكستان منذ عقود ناشطين إسلاميين وتم استهداف سياسيين تكرارا في محاولات اغتيال.

في العام 2007 قتلت أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في البلاد بنازير بوتو في هجوم انتحاري لم تتضح ملابساته بعد.

خلال ما أسماه “مسيرة طويلة”، يلقي خان (70 عاما) خطابات من حاوية مفتوحة أمام الحشود في مدن وبلدات في طريقه الى العاصمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.