وزارة الصحة تنفي صحة الوثائق التي تروج بخصوص إصلاح المنظومة الصحية وتحذر من المعلومات المضللة

نفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية صحة الوثائق التي تروج بخصوص إصلاح المنظومة الصحية وتحذر من المعلومات المضللة المرتبطة بعمل الوزارة.وأوضحت في بلاغها، الصادر اليوم الاثنين 31 اكتوبر2022 والذي حصل موقع “معكم24” على نسخة منه، أنه لوحظ مؤخرا انتشار وتداول بعض الوثائق غير الرسمية تحمل الهوية البصرية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية وتتضمن معطيات غير دقيقة بخصوص إصلاح المنظومة الصحية، إضافة إلى تداول أشرطة سمعية بصرية تنسب للوزارة، وتتضمن ادعاءات ومعلومات مغرضة هدفها التشويش على الجهود التي تبذلها الوزارة.وأشارت وفق المصدر ذاته أنه بناء عليه، تنفي الوزارة بشكل مطلق صحة ما يتم الترويج له في هذه الوثائق والمنشورات والأشرطة التي يتم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإليكترونية، وأكدت في ذات السياق أن جميع البلاغات، الوثائق الرسمية، وكذا الإنتاجات السمعية البصرية التي تصدر عن الوزارة تكون موثقة وتحمل طابع وختم الوزارة وكذا الهوية البصرية الخاصة بها، ويتم نشرها عبر القنوات الرسمية المخصصة لذلك، وهي الموقع الرسمي للوزارة وكذا الصفحات الرسمية الموثقة التابعة لها على منصات التواصل الاجتماعي.وخلص البلاغ إلى أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تدعو الرأي العام الوطني وكذا وسائل الإعلام ورواد منصات التواصل الاجتماعي إلى التحقق من صحة ما يتم ترويجه، وعدم الانسياق وراء المغالطات والادعاء ات المضللة التي لا أساس لها من الصحة.*وفي ما يلي رابط نص البلاغ: 

بلاغ صحفي معلومات مغلوطةAAAA 31-10-2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.