الجزائر: “نشر أخبار كاذبة” يجر صحافي ورئيس تحرير الشروق إلى السجن مع تغريم الصحيفة

أصدرت محكمة جزائرية حكما بالسجن عام منه شهرين نافذين بحق الصحافي بلقاسم حوام بعد اتهامه بـ”نشر أخبار كاذبة” في مقال عن رفض شحنة تمور جزائرية بعد تصديرها بسبب معالجتها بمبيدات محظورة، حسبما ذكرت الأربعاء صحيفة الشروق التي يعمل بها.

وأوضحت الصحيفة ان الحكم الصادر مساء الثلاثاء عن محكمة الجنح بحسين داي بالعاصمة الجزائرية “أدان بلقاسم حوام بجنحة نشر وترويج أخبار كاذبة بالسجن عام حبسا منه شهرين نافذين وبرّأته المحكمة من جنحة الإدلاء بأخبار كاذبة الغرض منها إحداث اضطراب في السوق مع تغريمه 100 ألف دينار (نحو 700 يورو)”.

وأضافت بأن الصحافي الموقوف منذ العاشر من سبتمبر سيغادر السجن في الثامن من نوفمبر.

وأودع الصحافي السجن بعد نشر مقال تحدث عن “وقف فوري لتصدير التمور الجزائرية” من نوع “دقلة النور” المشهورة في العالم، مؤكدا أن القرار جاء بعد رفض شحنة من ثلاثة آلاف طن وإعادتها إلى الجزائر لأنها “غير صالحة للاستهلاك”.

وفنّدت وزارتا التجارة والفلاحة هذه “المعلومات المغلوطة” التي تعد “مساسا للاقتصاد الوطني”، وقالت وزارة التجارة في بيان إن “جودة التمور الجزائرية مطلوبة على كل المستويات الدولية”.

من جهتها ذكرت وزارة الفلاحة في بيان أنها “لم تتلق أي إبلاغ أو إشعار رسمي من طرف الممثلين الرسميين للصحة النباتية للدول المستوردة برفض تمورنا لسبب متعلق بالصحة النباتية”.

كما أصدرت نفس المحكمة حكما بالسجن ستة أشهر مع وقف النفاذ بحق رئيس تحرير الشروق مع تغريم الصحيفة 300 ألف دينار (حوالي 2100 يورو) ونفس الحكم بحق مصدّر تمور ذُكر في المقال، مع “إلزام المتهمين المدانين بتعويض وزارة التجارة بمبلغ مليون دينار (نحو 7 آلاف يورو)” كما ذكرت الصحيفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.