مواطن يلتمس من النيابة العامة بالرباط فتح تحقيق مع رشيد الطالبي على خلفية ما تلفظ به في حق المغاربة

رفع المواطن جمال الدين ريان من شفشاون شكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالرباط، ضد رشيد الطالبي العلمي، لنفسه بصفته رئيس مجلس النواب وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، يلتمس فبها من النيابة العامة إعطاء الأمر بفتح تحقيق من طرف قاضي التحقيق المختص للنظر في القضايا الجنائية المرتبطة برشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب على خلفية التصريحات التي أدلى بها في 22 يوليوز الماضي خلال انعقاد المؤتمر الجهوي للحزب المذكور بأكادير.وقال جمال الدين ريان في شكايته أنه في 22 يوليوز 2022 سمح المعني بالأمر خلال انعقاد المؤتمر الجهوي للحزب المذكور بأكادير القول بأن المغاربة مرضى، وليس من حقهم مواجهة رئيس حزبه السيد رئيس الحكومة عزيز أخنوش.وأضاف في شكايته المؤرخة في 9 غشت 2022، التي توصل موقع “معكم24” بنسخة منها، أن فئة واسعة ن المغاربة بالداخل والخارج اعتبرت بأنه من الضروري الضغط على مراكز القرار أينما وجدوا بهدف خفض أسعار المحروقات في المغرب لتجنب أي احتقان اجتماعي.وأكد أن أقل ما يمكن أن يوصف به تهجم الطالبي العلمي على المغاربة، كونه يشكل جريمة من الجرائم التي يعاقب عليها القانون الجنائي كما نص دستور المملكة من الفصل 19 إلى 32، ولا سيما الفصلين 21 و22.

واعتبر جمال الدين ريان في شكايته أن رشيد الطالبي العلمي مس بالسلامة المعنوية للمواطنين المغاربة، مستغلا منصبه الإعتباري وسلطته.  وأوضح أن تصريح المعني بالأمر يعتبر إستفزازا للمغاربة خلال هذا الإحتقان الاجتماعي الذي يشهده المغرب وأن تدخل القضاء فيه من الحكمة لردع مثل هذه التصرفات من السياسيين تجنبا لإشعال نار الفتنة.ولهذه الأسباب وغيرها التمس جمال في شكايته من النيابة العامة التابعة لمدينة الرباط، التي يقطن فيها المشتكى به، إعطاء الأمر بفتح تحقيق في الموضوع من طرف قاضي التحقيق المختص للنظر في القضايا الجنائية المرتبطة برشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب للقيام بالتحقيق واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية، وعند إثبات الفعل الجرمي إحالته على القضاء المختص بعد تسطير المتابعات اللازمة من أجل مؤاخذته، مع التماس التشطيب عليه من لائحة نواب الأمة وتجريده من جميع الحقوق السياسية التي يكفلها له القانون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.