وفاة الفنان المصري سمير صيري عن عمر يناهز 85 عاما بعد مسيرة حافلة استمرت أكثر من نصف قرن

غيّب الموت اليوم الجمعة الفنان المصري متعدد المواهب سمير صيري عن عمر يناهز 85 عاما، بعد مسيرة حافلة استمرت أكثر من نصف قرن أثرى خلالها المكتبة الفنية العربية بالكثير من الأعمال الناجحة في السينما والتلفزيون والإذاعة والمسرح.

وتوفي سمير صبري في الساعات الأولى من صباح الجمعة في أحد فنادق القاهرة حيث كان يقيم في الأونة الأخيرة بعد أن دخل المستشفى مرات عدة في الأشهر الأخيرة بسبب مشكلات في القلب، بحسب وسائل إعلام مصرية.

ولد سمير صبري في مدينة الاسكندرية الساحلية في شمال مصر في ديسمبر عام 1936، وتخرج من مدرسة “فيكتوريا كولدج” التي خرّجت أيضاً الكثير من المشاهير من أبرزهم الملك حسين عاهل الأردن السابق والمخرج المصري الراحل يوسف شاهين والنجم عمر الشريف.

وقدّم سمير صبري خلال مسيرته الفنية الطويلة ما يزيد عن مئتي عمل بين السينما والمسرح والتلفزيون، تعاون فيها مع كبار الأسماء الفنية والإخراجية من أمثال نور الشريف وفؤاد المهندس ومجموعة من كبار الممثلين.

وعمل صبري مع نجوم مصريين من أجيال مختلفة، بينهم “الزعيم” عادل إمام الذي شاركه فيلم “البحث عن فضيحة” ونجلاء فتحي التي مثل معها في “حب وكبرياء” ويسرا التي تعاون معها في مسلسل “قضية رأي عام” في العام 2006.

كما قدم أغنيات خفيفة مثل “حلوة الدنيا سكر” وأعمالا استعراضية عدة.

بدأ سمير صبري حياته مذيعا في قناة البرنامج الاوروبي التابعة للاذاعة المصرية، ثم انتقل إلى العمل في التمثيل. لكنه عاد الى الحقل الاعلامي وقدّم في سبعينات القرن الماضي واحدا من أشهر برامج التلفزيون المصري وأنجحها، وهو “النادي الدولي” الذي كان سببا في شهرة المذيعتين المصريتين سلمى الشماع وفريدة الزمر.

كان سمير صبري صديقا للكثير من النجوم المصريين على رأسهم المغني عبد الحليم حافظ الذي كان جاره في المبنى نفسه الذي سكنه الأخير حتى وفاته عام 1977.

وكان آخر ظهور لصبري على الشاشة عبر مسلسل “فلانتينو” مع عادل إمام خلال موسم رمضان 2020. كما شارك في الأعوام القليلة الماضية في أفلام عدة من آخرها “2 طلعت حرب” و”ديدو” و”المشخصاتي الجزء الثاني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.