شريط الأخبار

انتحار أحد معتقلي حراك الريف المفرج عنهم

إهتزت ساكنة مدينة الحسيمة على وقع حالة انتحار أقدم عليها أحد معتقلي حراك الريف المفرج عنهم، صبيحة اليوم السبت. بعد معاناة نفسية طويلة من تبعات سجنه على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها الحسيمة في 2016.

المصادر أكدت، أن الأمر يتعلق بشاب في ربيعه الخامس والعشرين يدعى (م.و)، كان يواصل دراسته في الجامعة قبل اعتقاله على خلفية حراك الريف وقد حكم عليه بالسجن لمدة سنتين قضاها داخل أسوار سجن البيضاء قبل أن ينقل إلى الحسيمة.

وكشفت نفس المصادر، أن الشاب المعني بالأمر كان يعانى من اضطربات نفسية أدخلته في اكتئاب حاد جرّاء سجنه طيلة الفترة المحكوم بها السالفة الذكر، قبل أن يقرر إنهاء حياته صبيحة اليوم السبت برمي نفسه من سطح منزله الكائن بحي “موروبياخو” بالحسيمة وتوفته الأقدار فور وصوله إلى المستعجلات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.