شريط الأخبار

ميلاد عصبة الأقاليم الجنوبية للملاكمة

. متابعة : حسن البيضاوي

أسست الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، الخميس الماضي،  بدار الشباب المرسى التابعة لإقليم مدينة العيون، لعصبة الأقاليم الجنوبية للملاكمة بمواكبة فعالة لأعضاء المكتب التنفيذي للجامعة في مقدمتهم نائبي الرئيس خالد القنديلي والدكتور محمد مستحسان . هذا الأخير الدي يرأس  الكونفدرالية الإفريقية للملاكمة ويشغل  نائب رئيس الإتحاد الدولي إضافة إلى أمين المال مراد باسيباس، ونائب الكاتب العام أحمد بوحفصة ، ورئيس لجنة التكوين عبد الإله الودغيري ،و المدير التقني للمنتخبات الوطنية  عثمان فضلي، والحكم الدولي ثلاث نجوم عبار البشير .

وجاءت هذه المبادرة المتميزة ،  تفعيلا للبرنامج الطموح الذي تقدم به رئيس الجامعة عبد الجواد بلحاج خلال الجمع العام  لسادس عشر من شهر أكتوبر الماضي الرامي إلى إحداث عصبة الأقاليم الجنوبية للملاكمة بإعتبارها قاطرة للتنمية الرياضية وسابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الملاكمة الوطنية وإمتدادا لفتح مجموعة من الأوراش ، بأبعاد إستراتيجية  في المجال الرياضي تتمثل في تلقين مبادئ الملاكمة للطفولة والشباب بمدينة العيون ،والسمارة ،والداخلة ،وطانطان، وفكيك وكلميم  لما لهامن أهمية بالغة في جعلهم يساهمون بحمل العلم الوطني المغربي في أرقى التظاهرات العالمية الكبرى.


وقد  قامت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة في هذا الصدد أيام 3-4-5 من الشهر الجاري بتنظيم لقاء تكويني لفائدة الأطر التقنية للجمعيات الرياضية التي تشكل نواة عصبة الأقاليم الجنوبية، وللحكام المبتدئين، وللمسيرين في الشق  الإداري ،والتدبير المالي، وكدلك تلقينهم لتقنيات تنظيم التظاهرات الرياضية الخاصة بالملاكمة بالضوابط المتعارف عليها دوليا.

الجدير بالذكر ، أن فصول هذا الحدث عرف توزيع العتاد الرياضي على الجمعيات  بغاية تشجيعهم على بدل مجهودات تفرز عن خلق جيل  مؤهل  لحمل مشعل القفاز الوطني المغربي إقليميا وقاريا ودوليا في المستقبل القريب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.