‫الرئيسية‬ ثقافة و فن تكنولوجيا ولاية جديدة لنزهة بيدوان على رأس الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع
تكنولوجيا - رياضة - 7 فبراير 2021

ولاية جديدة لنزهة بيدوان على رأس الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع

الرباط- تم اليوم السبت (6 فبراير 2021) بقصر الرياضات التابع للمركب الرياضي مولاي عبدالله بالرباط إعادة انتخاب البطلة العالمية نزهة بيدوان رئيسة للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع بحضور ممثل وزارة الثقافة والشباب والرياضة وممثل اللجنة الأولمبية المغربية وجميع الجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواء الجامعة حيث ستدير بدوان الجامعة خلال السنوات الأربع القادمة.
وجاء انتخاب بيدوان بمناسبة عقد الجامعو لجموعها العامة عن مواسم 2016- 2017 و2017- 2018 و2018- 2019 و2019- 2020 بإجماع 46 جمعية حضرت الجموع العامة من اصل 47 فيما تمت ايضا المصادقة على انتخاب المكتب الجامعي الجديد الذي يضم 17 فردا من بينهم ثمانية نساء.


وكانت نزهة بدوان قد أكدت لدى تقديمها الخطوط العريضة لبرنامج الجامعة وفلسفة ومغزى الرياضة للجميع، حرصها الشديد على إشاعة ثقافة الممارسة الرياضية والنشاط البدني لدى كافة أطياف المجتمع، مشددة على أنها لن تذخر أي جهد للوصول بمفهوم الرياضة للجميع إلى كل بيت وتسخير كل الجهود حتى تكون الجامعة ”جامعة الرياضة للشعب“، بغض النظر عن السن والجنس، وذلك من خلال تنظيم العديد من التظاهرات الرياضية والترفيهية غـير التنافسية والألعاب التقليدية بمختلف ربوع المملكة مستحضرة في هذا الإطار التوجيهات النيرة الواردة في الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية حول الرياضة بالصخيرات ( أكتوبر 2008)، والتي اعتبرت الرياضة حقا أساسيا من حقوق المواطن، وأكدت على ضرورة تعميم ممارستها على جميع شرائح المجتمع ، وتكريس دستور المملكة لها كحق من حقوق المواطن، واعتبارها رافعة للتنمية البشرية بما يتماشى والتحولات العميقة التي تشهدها البلاد في شتى المجالات.


من جهته استعرض الكاتب العام للجامعة، محمد نعمة، حصيلة أنشطة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع خلال المواسم الأربعة الأخيرة مستحضرا القفزة النوعية التي حققتها رياضة الترياتلون، التي كانت تابعة للجامعة والتي عملت بشكل حثيث على توسيع قاعدة ممارستها بإحداثها جائزة وطنية كبرى تضم 13 محطة ومسابقة كأس العرش والبطولة الوطنية، فضلا عن مسابقات خاصة بالفئات الصغرى، دون إغفال استضافة المغرب سنويا لأربع مسابقات دولية بكل من الرباط والعرائش وأكادير والداخلة.


كما توقف عند الأنشطة المكثفة التي قامت بها الجامعة ولاسيما تنظيم القوافل الوطنية للرياضة للجميع التي جابت عشرات المدن والقرى والمداشر بالجهات الاثنا عشر للمملكة، والتي كان لها أثر إيجابي في نفوس الساكنة ،والتي كانت بحق تجربة رائعة تعزز قيم التمساك والتآلف في أبهى صورها، فضلا عن الأيام الرياضية والألعاب الشعبية التقليدية، باعتبارها موروثا ثقافيا تحرص الجامعة على إحيائه والحفاظ عليه وتثمينه.
يشار الى انه تم خلال هذه الجموع العامة المصادقة بالإجماع على التقارير الأدبية والمالية للسنوات الأربع المذكورة فضلا عن
كما تمت المصادقة خلال الجمع اعتماد النظام الأساسي الجديد للجامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ماء العينيين: تقنين زراعة القنب الهندي يثير ردود فعل سلبية عند بعض شباب “البيجيدي” 

الرباط- قالت أمنة ماء العينين، القيادية والبرلمانية المنتمية إلى حزب العدالة والتنمية إن م…