‫الرئيسية‬ سياسة عبد اللطيف وهبي يعود من حيث أتى بعد فشل أهداف لقاء إنزكان للپام
سياسة - 8 أغسطس 2020

عبد اللطيف وهبي يعود من حيث أتى بعد فشل أهداف لقاء إنزكان للپام

ذكرت مصادر أنه انعقد بمدينة إنزكان اجتماع لحزب الپام بحضور قائده الوطني وهبي و بحضور أعضاء عن القيادة الجهوية و الإقليمية بعمالة إنزكان. وقد خصص الإجتماع لدراسة الآفاق المستقبلية للحزب بالعمالة و كذا استقطاب أطر و منخرطين جدد لتعزيز صفوف حزب التراكتور بالعمالة.

وكانت اللجنة المشرفة على اللقاء قد وجهت عدة دعوات لمناضلين و رفاق من أحزاب أخرى تقدمية، حيث تم التركيز على العناصر التي تعيش وضعا تنظيميا استثنائيا مع و داخل إطاراتها الحزبية بمختلف الجماعات داخل تراب عمالة إنزكان أيت ملول. علما أن الحزب له تركيبة مهمة من المناضلين منها من ترشحوا باسم الحزب و حصلوا على تمثيلية داخل المؤسسات المنتخبة و منهم من لهم تاريخ حافل في النضال الحزبي و منظمين داخل الپام منذ سنوات، هؤلاء لم يتم استدعاؤهم لحضور اللقاء لسبب مجهول ، و بالمقابل عقد اللقاء بحضور عناصر ترشحت باسم أحزاب أخرى و منهم من لم تطأ قدمه الحزب نهائيا سوى أن التخمينات تؤكد أن منطق الشكارة هو السائد في هذه المحطة ،وهذا إذا ما صح فلا نعتقد أنه يشرف المناضل وهبي.

عدد من المناضلين كان لهم موقف مشرف من المؤتمر الوطني، وهو ربما الشيء الذي لم يرق القيادة الجهوية و الإقليمية التي دأبت على منطق لحيس الكاپة، و ممارسة سياسة الركوع، فكيف لحزب يحترم نفسه و يدعي التقدمية و يمارس لغة الإقصاء للرأي المخالف، كيف يمكن أن نستوعب أن الپام قد تغير وهو لا يقبل سوى الإنبطاحيين و الموالين و المصفقين و “ترابي السلطة البائدة”.

في الختام، ” لي حرثوا جمل دكوا” سنوات من العمل و النضال لنغيير صورة الپام، ليأتي لقاء الجمعة الأخير لؤكد للجميع أن الحزب ما زال حزب إداريا خرج من رحم المخزن، و تحكمه أيادي خفية لا تؤمن بالرأي الآخر المعارض رغم أن ” في الإختلاف رحمة”، و في الختام أيضا تبخرت أحلام المنظمين في لقاء الجمعة بفشل استقطاب عدد كبير من الرفاق المحسوبين على حزب ٱخر، برفض هؤلاء لأسباب تم شرحها في اللقاء : 1- نحن حزبيون منظمون في حزب ٱخر، و نمثله في المؤسسات المنتخبة فلا القانون و لا المنطق و الأعراف تسمح لنا بقلب المعطف لولوج حزب الپام أو أي حزب ٱخر. 2- لدينا ارتباطات مع ناخبينا ولا يمكننا أن نتخذ قرارا فرديا دون استشاراتهم 3- حزب الپام حزب تغير كثيرا نحو الأفضل لكن المعطيات السالفة الذكر تمنعنا من اتخاذ قرار عشوائي كهذا.

إلى ذلك، عاد وهبي من حيث أتى دون تحقيق أهداف مسطرة لقاء إنزكان، و تبخرت أحلام القيادتين الجهوية و الإقليمية في التخلص من لائحة مناضلين فرضوا نفسهم بالعمل الميداني و عبروا عن رأيهم بكل موضوعية و شفافية، لم تستطع القيادتين من وجود رد لها سوى بممارسة سياسة النعامة لمواجهة العاصفة، و بحث عن بديل أقل ما يقال عنه كونه فضيحة سياسية و تنظيمية كبرى بالتنكر لمناضلي الحزب و محاولة استقطاب أشخاص ممثلين باسم أحزاب أخرى بالمؤسسات المنتخبة في جهل تام للقانون و تسليم مفاتيح الحزب لأشخاص لا علاقة لهم بالعمل السياسي و الحزبي إلا الخير و الإحسان ….

رضوان الصاوي / أكادير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سيرة حياة ابن تيمية

هو أحمد بن عبد الحليم بن عبد السّلام، ولقبه تقيّ الدّين أبو العبّاس، المعروف بابن تيمية. ا…