‫الرئيسية‬ الرأي رد على مقال.. التطبيع بين نصرة قضايا الشعوب ونصرة الأنظمة الرجعية ومخططات الصهيونية
الرأي - 27 ديسمبر 2020

رد على مقال.. التطبيع بين نصرة قضايا الشعوب ونصرة الأنظمة الرجعية ومخططات الصهيونية

إن تطبيع علاقات المملكة المغربية مع الكيان الصهيوني له مزية واحدة لا يمكن أن ننكرها. لقد وضع الجميع أمام اختيار واضح : نصرة قضايا الشعوب وضمنها قضايا الشعب المغربي، أم نصرة الأنظمة الرجعية والمخططات الأمبرالية والصهيونية .

وكم هم الذين كنا نعدهم في الصف الوطني الديمقراطي فإذا بهم اليوم يزيلون القناع ليكشفوا عن وجههم الحيقيقي، وحبدا لو صمتوا وستروا أنفسهم. لكن الحياء ليس من شيم هذا النوع من البشر.

لقد جردوا أقلامهم وشحدوا ألسنتهم لإيجاد ألف مبرر للصداقة المغربية -الإسرائلية – الأمريكية. غير أن البعض لم يفاجئنا لأننا نعرف من زمان أنهم مجرد مسترزقون يميلون حيت مالت رياح المخزن.
فالمقال الذي اطلعنا عليه لخص كل المبررات التي قدمها النظام ورددها وراءه كل أنصار التطبيع مع إسرائيل.
يقول صاحب المقال:
1- نطبع لأن القادة الفلسطينيين يتعاملون مع إسرائيل ويسترزقون بالقضية الفلسطينية؛
2- نطبع لأن تركيا طبعت من زمان ولا أحد ينتقده؛ا
3-نطبع لأن في هذا الظرف كل بلد يراعي مصالحه؛
4- نطبع لأن الجزائر عدو يهدد بلادنا؛
5- نطبع لتعزيز وحدتنا الترابية؛
6-نطبع لأن لنا إخوان يهود مغاربة في اسرائيل؛
7- نطبع لأننا وطنيون و لنا غيرة على المغرب ومصالحه.
أول سؤال يتبادر إلى الذهن كيف برزت كل هذه التنظيرات فجأة بعد إعلان الرئيس الأمريكي عن التطبيع وبيان الديوان الملكي الذي أكده؟

أين كانت كل هذه التحليلات والتنظيرات الرفيعة التي اكتشفت اليوم أن مصالح المغرب الوطنية العليا توجد في التطبيع مع الكيان الصهيوني؟
ولنرجع لتفحص هذه المبررات:
داخل المقاومة الفلسطينية كما يحصل في كل المقاومات الوطنية هناك خونة ومتاجرين بقضية شعوبهم. في كفاح المغاربة من أجل الاستقلال مثلا، كان هناك خونة وانتهازيون، فهل هذا يبرر التعامل مع الاستعمار؟
هـل نسي هذا ” المحلل” أن المقاومة الفلسطينية هي مقاومة شعب ، وإذا كان بعض قادتها فاسدين ، فكل القيادات الفلسطينية تقاوم بكل الوسائل وبإخلاص تام. هل نسي المحلل المعني بالأمر آلاف المعتقليين في سجون الاحتلال وبينهم قادة بارزين، والمقاومة المسلحة المستمرة رغم ضعف الإمكانيات، وأطفال الحجارة، والتصفيات الجسدية للعشرات من القيادات الفلسطينية وعلى رأسها القائد الشهيد ياسر عرفات الذي تم حصاره مدة سنتين في رام الله ، وتصفيته مباشرة بعد الحصار بالسم عندما تبين له أن إسرائيل لا تحترم لا قرارات “أسلو”ولا أي شيء، وأن لا حل بدون مقاومة ؟

إن صاحب المقال يعرف كل هذا، لكنه يريد أن يزيله بجرة قلم رخيص من ذاكرة القراء ليقول :الكل خائن – تركيا ، القيادة الفلسطينية – فلماذا تريدون تحريم الخيانة على الدولة المغربية.
أما مبرر الوحدة الترابية ، فإنه مبرر فارغ قدم لتضليل الشعب المغربي، لأن التطبيع كان النظام المخزني يحضر لإعلانه مند زمان ليدخل في المخطط الإسرائيلي- الأمريكي الذي يستهدف عموم المنطقة العربية. و إن ما سمي “بصفقة القرن “و تصفية القضية الفلسطينية وفق رغبات إسرائيل ، ليس إلا الجزء البارز من هذا المخطط الهادف إلى بناء حلف رجعي- إسرائيلي- أمريكي من المحيط إلى الخليج لبسط هيمنة اقتصادية وسياسية مطلقة على هذه المنطقة. وهذا ما يفترض حتما تعاونا عسكريًا رجعي – إسرائيلي لحماية الأنظمة ضد الثورات الشعبية، وأيضا لتطويع إيران بحرب أمريكية – عربية- إسرائيلية أو بحصار واستنزاف عربي دولي لتركيعها للشروط الأمريكية.

إن الحكم المغربي بدون إعلان رسمي عن حلف من هذا النوع أرسل أبناء شعبنا للقتال مع العربية السعودية ضد الشعب اليمني، وتعامل أمنيًا مع اسرائيل لتقوية أجهزته القمعية ضد الشعب المغربي. فهل هذه هي مصلحة المغرب من التطبيع ، وهل هذه هي الوطنية و “تمغربيت ” التي يتغني بها المطبعون؟

لكن يجب أن نفهم أن الصحفي/المحلل وأمثاله عندما يتحدثون عن حب الوطن ومصلحة المغرب إنما يعنون بها مصلحة الطبقة المتحكمة في البلاد والعباد.
التطبيع إذن لا علاقة له بقضية الصحراء. وتصريح ” دونالد ترامب” بمغربية الصحراء جاء فقط لإعطاء غطاءا للحكم لمغالطة الشعب المغربي ، وإلباس الخيانة ثوب الوطنية.
القول الأمريكي بمغربية الصحراء هو تحصيل حاصل، لأن المغرب موجود علىً الأرض بإدارته وجيشه وشركاته في الصحراء، وبمئات الآلاف من المغاربة الذين جاؤوا من مختلف أنحاء المغرب ليستقروا في هذه المنطقة . ثانيا إن الموقف الأمريكي قبل تصريح “ترامب ” كان مع الحكم الذاتي، الشيء الذي يعني اعترافا أمريكيا ضمنيا بمغربية الصحراء. فتصريح ترامب لم يفتح الطريق إلى الصحراء أمام المغرب لأن المغرب موجود فيها، ولن يحل النزاع مع جبهة البولزاريو والجزائر الذي لن يتحقق إلا عبر المفواضات مع هذه الأطراف.

فتصريح “ترامب ” جاء لمنح الحكم المغربي ورقة توت يستتر بها كما قلنا، ومن جهة أخرى لتعميق التوتر في المنطقة. والتصعيد الكلامي الذي نشاهده اليوم بين المغرب والجزائر وشحن العداء بين الشعبين ، كلها تسير في اتجاه حابل بالمخاطر .

وهكذا قد يحقق الرئيس الأمريكي ، بغباء الحكام في المغرب والجزائر ، وبضربة واحدة عدة أهداف و ليس أقلها ضررا نقل” الفوضى الخلاقة” إلى المنطقة المغاربية بعد الخراب الذي نشره فى المشرق.

ودون الحديث عن الشعب الفلسطيني،  أين هي مصلحة المغرب كبلاد وشعب في الإرتماء داخل المخطط الأمريكي- الإسرائيلي ؟
إن وطنية الشرفاء وحبهم لبلادهم ليست وطنية أصدقاء امريكا والكيان الصهيوني.
بقي إذن االمبرر العاطفي: ” إخواننا اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل ولا زالوا يحنون لأصولهم في المغرب”. فإننا نعرف قصة هجرتهم، ومن سمح بها لتعمير الأرض التي اغتصبت من أهلها وأصحابها الذين أخرجوا من ديارهم بقوة الإرهاب الصهيوني. إن هولاء اليهود المغاربة كباقي اليهود الذين هاجروا من كل بقاع العالم لإحتلال فلسطين، ذهبوا عن قناعة صهيونية، وهم وفق القانون الإسرائيلي جنود إحتياطيون وفي أي وقت يمكن دعوتهم لتقتيل الفلسطينيين أو العدوان ضد البلدان العربية المجاورة. والعديد ممن يزورون المغرب بالزي المدني ، كانوا من الأكيد ضمن الجيش الاسرائيلي، وقاتلوا في الجولان ضد الجنود المغاربة الذين شاركوا في حرب 1973. والطائفة اليهودية من أصل مغربي في إسرائيل هي الطائفة الأكثر حقدا على الفلسطينيين ، والسند القوي لليمين المتطرف. ويكفي أن نعرف أن المئات من الضباط الكبار في الجيش الإسرائيلي هم من أصل مغربي، ومن بينهم جنرالات يصنفون دوليا كمجرمي حرب. فكفى من الضحك على المغاربة بخرافة الأخوة . إن إخواننا اليهود المغاربة هم من يقفون مع شعبهم ويناصرون القضايا العادلة ومنها القضية الفلسطينية، وليس الذين يناصرون السياسة الاسرائلية. .
نحن ضد هذه السياسة الإجرامية وضد الصهاينة من أي أصل كانوا ومن أي بلد جاؤوا لاستعمار أرض وإفراغها من سكانها الأصليين .
نحن مع الشعب الفلسطيني وضد التطبيع مع إسرائيل لأن مصالح المغرب تلتقي مع مصالح هذا الشعب الشقيق، ولا تلتقي مع مصلحة أمريكا والكيان الصهيوني. ولكل هذا نعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية. وعلينا جميعا العمل من اجل إخراج بلادنا من جوقة التطبيع مع الكيان الصهيوني، لأن خطوة التطبيع هي المدخل لإقحام بلادنا في حلف جهنمي.

+ محمد محجوبي (بتصرف)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إحراق منزل موسى كاكا مراسل “إذاعة فرنسا الدولية” في نيامي بالنيجر

قام مجهولون بتخريب منزل مراسل إذاعة فرنسا الدولية في النيجر وإحراقه جزئيا صباح الخميس في ا…