‫الرئيسية‬ رياضة إختتام الجمع العام العادي لإتحاد فتح إنزكان والفريق لم يخرج بعد من عنق الزجاجة…
رياضة - 22 نوفمبر 2020

إختتام الجمع العام العادي لإتحاد فتح إنزكان والفريق لم يخرج بعد من عنق الزجاجة…

انعقد بمقر اتحاد فتح إنزكان بالملعب البلدي لحسن الصاحب الجمع العام السنوي برسم الموسم الرياضي 2019 /2020 ، وذلك يومه السبت 21- 11-2020 ، حيث حضر أعضاء المكتب و المنخرطون بأغلبيتهم، كما حضر ممثل الشبيبة و الرياضة و ممثل السلطة المحلية، فيما غاب ممثل الجامعة و ممثل الهواة و ممثل العصبية.

وقد تم افتتاح الجمع العام بكلمة لرئيس الفريق وجه فيها الشكر للسيد العامل اسماعيل أبو الحقوق و رئيس المجلس البلدي السيد أحمد أدراق، كما توجه بالشكر إلى كل الجهات التي تدعم الفريق و تضحيات الأطر التقنية، مذكرا بالعديد من الإكراهات و المعيقات التي واجهها الفريق خلال هذا الموسم الرياضي. و أعطيت الكلمة للسيد الكاتب العام الذي قرأ التقرير الأدبي مذكرا بالأزمة المالية الخانقة التي واجهها الفريق منذ تولي المكتب المسؤولية، مع أن الفريق لم يتوصل بمنحة موسمين – حسب التقرير- و المخصصة من طرف الجهة و كذلك منحة المجلس الجماعي لإنزكان. وعلى الجانب التقني فقد جدد المكتب التقة في الإطار محمد فتحي على رأس الإدارة التقنية حيث أجرى الفريق العديد من المقابلات الودية في بداية الموسم، ومع انطلاق البطولة كانت الأمور جيدة، حيث أنهى الفريق مرحلة الذهاب محتلا الرتبة الثالثة، وقد تم تسريح مجموعة من اللاعبين بتوصية من المدرب حيث بدأت وضعية الفريق تتأزم مع مرور الدورات، حيث تمكن الفريق من البقاء ضمن أقسام الهواة بفضل تظافر جهود الجميع. الفئات الصغرى لها حيزها من الإهتمام في برامج المكتب المسير و تم الحفاظ على مشاركة هاته الفئات في كل المباريات. وخص التقرير الأدبي فقرة بتوجيه الشكر للسيد العامل إسماعيل أبو الحقوق و الشبيبة و الرياضة و الجامعة الملكية لكرة القدم، هذا وقد توجه التقرير بالتهنئة لفريق هلال تراست و فريق شباب تراست لكرة القدم النسوية على تحقيقهما الصعود للقسم الموالي.

أما التقرير المالي فقد لخص مجموع العائدات في 1763140،00 درهم موزعة بين منحة الجماعة الترابيزة، منحة المجلس الإقليمي، عوائد الأكرية، انخراطات الأعضاء، مداخيل مدرسة النادي، تذاكر الملعب البلدي، اقتراض من أعضاء المكتب، اقتراض من الغير و مبالغ تدخل ضمن الدعم، أما تكاليف التسيير فقد بلغت 34، 863 436 1 درهم، و إذا ما تمت إضا جزء من تسديد الفريق لديون له من الموسم الماضي تكون التكاليف في مجموعها74، 922 756 1 درهم ،أما العائدات فقد بلغت 00، 140 763 1 درهم، الباقي من الديون للأداء 23، 287 505 1 درهم، الباقي للإستخلاص لدى الرئيس السابق 10، 977 30 درهم. و في بيان خاص بالميزانية المرتقبة للموسم القادم 2020 /2021 فقد تم اقتراح موارد مالية في 00، 000 255 1 درهم، المصاريف المرتقبة بلغت 00، 800 701 1 درهم ليكون العجز المنتظر هو 00، 800 446- ، ومن خلال أولى الملاحظات حول التقريرين فقد كان التقرير الأدبي لم يكن أكثر وضوحا، و تم فيه حرق العديد من المراحل و الوقوف على مجموعة من المشاكل التي واجهت الفريق، أما التقرير المالي بدوره كان غامضا في الفقرة المتعلقة بالديون لدى الغير دون الكشف عن أسماء أصحابها ربما لحاجة في نفس يعقوب.

و الخلاصة أن الجمع العام عرف نقاشا حادا حول ما جاء به التقريرين، حيث تم الإشارة إلى الحجز التحفظي الذي تقدم به الرئيس السابق الموالع مولاي حسن من أجل استخلاصه الديون المستحقة لدى الفريق، وهو إجراء قام به المعنى بالأمر بعد اكتشاف بوادر التراجع من المعنيين، فيما أكد الرئيس الحالي أن المكتب لم يتراجع عن الإتفاق المبرم تحت إشراف السيد العامل، كما أشار إلى أن طالب الحجز لا يتوفر على أحكام قضائية في الموضوع، الشيء الذي فنذه المعني بالأمر في اتصال هاتفي صباح يومه الأحد، حيث أوضح أن الأحكام و بعد صدورها تم تبليغها للمكتب بواسطة مفوض قضائي ونفس الشيء المجلس الجماعي كجهة مانحة.

الجمع العام مر في ظروف سليمة، و الجهات المعنية بكرة القدم تخلفت عن الحضور، و الفريق مازال لم يخرج من عنق الزجاجة بسبب أزمة مالية مرت و أخرى مرتقبة، و الدعم قد يأتي أو لا يأتي…..

+رضوان الصاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قصبة أكادير أوفلا تتشح بالبياض

لربما لاحظ العديد من الأكادريين أن قصبة أكادير أوفلا استعادت لونها الأصلي هذه الأيام. وقد …