‫الرئيسية‬ سياسة حزب الاستقلال يتهم الحكومة بالضعف في تدبير ملف لقاحات كورونا  
سياسة - 20 يناير 2021

حزب الاستقلال يتهم الحكومة بالضعف في تدبير ملف لقاحات كورونا  

الرباط – عبرت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عن أسفها للضعف الواضح للحكومة في تدبير ملف التلقيح  ضد فيروس كورونا والموسوم بالارتباك والغموض في ظل غياب رؤية واضحة بأجندة زمنية محددة وقابلة للتنفيذ فيما يتعلق بعملية اقتناء اللقاحات وتوريدها، والشروع في تطعيم المواطنين بها.
وأشارت قيادة الاستقلال في بلاغ لها عقب الاجتماع الذي عقدته مساء أمس الثلاثاء (19 يناير 2021) عبر تقنية التناظر عن بعد برئاسة نزار بركة الأمين العام للحزب إلى عدم قدرة الحكومة على الوفاء بوعودها، حيث تأخرت عملية تسلم اللقاحات التي وعدت بها الحكومة منذ بداية شهر دجنبر الماضي، معتبرة أن تدبير صفقة اللقاحات عرف اختلالا كبيرا بفعل الارتهان في البداية بجهة موردة واحدة، وعدم اللجوء إلى البحث عن فاعلين آخرين واختيارات للقاحات مماثلة إلا في وقت متأخر.
وحملت اللجنة التنفيذية للحزب الحكومة المسؤولية الكاملة ازاء سوء تدبير هذا الملف والغموض التام الذي يتصل بوقت تسلم اللقاحات من الشركات التي تعاقدت معها، وما أفرزه كل ذلك من توجس قوي لدى المواطنات والمواطنين، وتناسل الشائعات والتأويلات والمغالطات، تهدد ما تبقى من رصيد الثقة لدى المغاربة، لاسيما في هذه المحطة الحاسمة في مواجهة الوباء، مطالبة باعتماد تواصل مسؤول وشفاف مع الرأي العام الوطني بخصوص تأخر عملية التلقيح الموعود، ينهي الجدل ويشيع الطمأنينة، ويحترم ذكاء المغاربة واعتبارهم، ويقطع مع منطق الغموض والضبابية الذي تنتهجه الحكومة.
من جانب آخر، دعا رفاق نزار بركة إلى ضرورة وضع استراتيجية وطنية للنهوض بالبحث العلمي في مجال الطب والأدوية، وتقليص التبعية للخارج، وتطوير المختبرات الوطنية لإنتاج اللقاحات ببلادنا مستقبلا، واستشعار الأهمية القصوى لإنتاج الأدوية وتيسير الولوج اليها كوسيلة لضمان الأمن الصحي كجزء لا يتجزأ من السيادة الوطنية.
واتصالا بالاستحقاقات الانتخابية القادمة، دعت اللجنة التنفيذية الحكومة إلى الإسراع باستكمال صياغة الاصلاحات السياسية والانتخابية، ومشاريع القوانين المرتبطة بهما وتضمينها جميع المقتضيات التي تم التوافق عليها بين الفرقاء السياسيين ورفع القضايا الخلافية للبرلمان للحسم فيها، فيما طالبت بخصوص الفيضانات التي عرفتها بلادنا مؤخرا إلى العمل من أجل تعويض المتضررين منها وذلك من خلال إصدار مرسوم حكومي لتصنيف تلك الفيضانات كوارث طبيعية، وتفعيل صندوق الكوارث  الطبيعية بهذا الخصوص، كما دعت الحكومة الى اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الكفيلة بتخفيف المعاناة على ساكنة المناطق الجبلية والوعرة إزاء موجة البرد القارس، فضلا عن مراجعة عقود التدبير المفوض، من أجل تعزيز آليات الرقابة والحكامة والعقلنة وضبط الالتزامات وتحديد  المسؤوليات بما ينسجم مع التقييمات الدورية لها، في أفق عقد مناظرة وطنية لتقييم تجربة التدبير المفوض ببلادنا، والتسريع بإصلاح الإطار القانوني الحالي للتدبير للمفوض الذي تشوبه العديد من النواقص والاختلالات، أو دراسة خيارات أخرى خرى لتدبير المرافق العمومية ببلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إبراهيمي: القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين مجازاة للأحزاب الكسولة

قال مصطفى إبراهيمي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب ان اعتماد فرق المجلس وتصويتها ع…