‫الرئيسية‬ أخبار الساعة بوريطة يرد بقوة من الداخلة على دعوة بوقدوم إلى إجراء مفاوضات مباشرة وجدية بين المغرب وبوليساريو
أخبار الساعة - 6 أبريل 2021

بوريطة يرد بقوة من الداخلة على دعوة بوقدوم إلى إجراء مفاوضات مباشرة وجدية بين المغرب وبوليساريو

لم يتأخر و زير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة كثيرا في الرد من مدينة الداخلة أمس الإثنين على غريمه وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم، الذي دعا مؤخرا المغرب والبوليساريو إلى إجراء “مفاوضات مباشرة وجديّة” حول الصحراء الغربية لتسوية النزاع المستمر منذ عقود، إذ قال إن إيجاد حل للنزاع حول الصحراء المغربية يظل رهينا بجلوس الطرفين الحقيقيين، المغرب والجزائر، على مائدة الحوار.
وأضاف بوريطة، خلال ندوة صحافية مشتركة مع وزيرة الشؤون الخارجية والسنغاليين بالخارج عيساتا تال سال عقب افتتاح قنصلية عامة للسنغال بالداخلة أمس الإينين، اتفاقه مع تصريح لوزير الخارجية الجزائري قال فيه إنه سيتم التوصل إلى حل عندما يجلس الطرفان الحقيقيان للاتفاق على إيجاد حل، مؤكدا في هذا الصدد أن “الجزائر هي طرف حقيقي” بالنسبة للمغرب.
وشدد على أن “الجزائر تؤكد، عبر كل ما تقوله وتفعله ومن خلال هذه التعبئة والمواقف، أنها الطرف الحقيقي.. هي من تؤكد ذلك يوميا بالتصريحات والأفعال والمساعي والتحركات” موضحا أن “المغرب متفق على أن الحل لا يمكن إلا أن يكون مغربيا جزائريا”.
وأشار بوريطة إلى أن “للجزائر موقف وتوجه، وهي طرف حقيقي في النزاع وفي خلقه واستمراره، وينبغي أن تتحمل المسؤولية عن حله على قدر مسؤوليتها في إحداث النزاع”، موضحا أن “المسلسل السياسي له محددات.. ومحدده الأساسي هو أن الطرف الحقيقي ينبغي أن يدافع عن نفسه في إطار المفاوضات وليس بإطلاق التصريحات”.
وجدد التأكيد، بهذه المناسبة، على أن المغرب متشبث بوقف إطلاق النار، ولكنه سيرد بكل قوة على أي تهديد يستهدف أمنه وسلامته، مضيفا أن المملكة متشبثة بالمسلسل السياسي، وتواكب بشكل بناء الخطوات التي يتخذها الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في هذا الإطار.
وكان وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم قد دعا إلى “مفاوضات مباشرة وجدية” حول الصحراء الغربية بين جبهة بوليساريو والمغرب لتسوية النزاع المستمر منذ عقود. واعتبر بوقدوم في تصريحات للصحافة على هامش منتدى نظم السبت الأخير، أن تعيين مبعوث أممي جديد “لا يكفي، ويجب أن يكون هناك مسار (…)، وسنواصل القول بضرورة اجراء مفاوضات مباشرة و جدية بين طرفي النزاع”.
يشار إلى أن جبهة بوليساريو تطالب بإجراء استفتاء حول تقرير المصير تنظمه الأمم المتحدة، في حين يقترح المغرب منح حكم ذاتي موسع للمنطقة في ظل سيادته.
وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قد طالب في منتصف مارس الفائت من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تسريع تسمية مبعوث خاص للصحراء الغربية. وكان آخر مبعوث، هورست كولر، قد استقال في ماي 2019.
وسيجتمع مجلس الأمن الدولي في 21 أبريل الجاري لمناقشة النزاع في الصحراء الغربية.خلال الاجتماع، سيقدم رئيس بعثة الأمم المتحدة (مينورسو) إيجازا حول الحالة الراهنة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

توقيت حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يجبر مساجد المملكة على إلغاء صلاة التراويح

يجري حاليا تداول مقطع فيديو بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي يوثق لوقفة احتجاجية شهدت…