‫الرئيسية‬ أخبار الساعة بنكيران يتجاهل موعد تلقيه الحقنة الأولى من التلقيح
أخبار الساعة - سياسة - 12 مارس 2021

بنكيران يتجاهل موعد تلقيه الحقنة الأولى من التلقيح

الرباط- بعد ان نشر عبدالاله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابق رسالة قطع علاقته مع عدد من وزراء حزبه وتجميد عضويته في الحزب الذي أوصله الى رئاسة الحكومة والاستمتاع منذ اعفائه بتقاعد مريح يصل الى سبعة ملايين سنتيم شهريا، بسبب مصادقة مجلس الحكومة أمس على مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، سارع عدد من المغاربة من نشطاء التواصل الاجتماعي الى استعمال رقم بطاقته الوطنية التي نشرها في هذه الرسالة للتاكد من استجابته لنداء الواجب وتلقي التلقيح ضد كورونا غير أن الصدمة كانت كبيرة خاصة وان بنكيران الذي سيكمل في الثامن من أبريل القادم 67 عاما لم يحصل بعد على الحقنة الأولى من التلقيح رغم أن الموعد المحدد له هو يوم 23 فبراير الماضي بدار الشباب الليمون الواقعة بتراب حماعة أكدال الرياض بالرباط حسب الرقم 1717 الذي خصصت السلطات الصحية للحملة الوطنية للتلقيح والذي يكفي وضع رقم البطاقة الوطنية لبنكيران للتأكد من هذا الامر، مما يطرح تساؤلات حول سلوك بنكيران اتجاه هذه العملية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي كان أول مغربي يكشف عن ذراعه لتلقي أولى الحقنات.
قد نفهم إحجام بعض الناس العاديين عن عدم تلقي اللقاح لكن ان يصدر مثل هذا التصرف من شخص كان يوما الرجل الثاني في الدولة فيبقى أمرا غير مفهوم خاصة وأن بنكيران ومنذ انتشار جائحة فيروس كورونا في بلادنا التزم الصمت ولم يسبق ان ساهم ولو بلايف واحد من لايفاته الكثيرة في التحسيس بهذا الفيروس كما أنه لم يساهم بأي درهم في صندوق محاربة كورونا الذي أنشأه جلالة الملك محمد السادس رغم مساهمة كل وزراء حزبه بحزء من رواتبهم بل وحتى المغربي العادي ساهم ولو بعشرة دراهم، ليأتي تجاهله لموعد تلقي اللقاح ليزيد من علامات الاستغراب خاصة وانه من بين الفئات المستهدفة بالتلقيح خلال هذه الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جمعية نسائية تنتقد بحثا للمندوبية السامية للتخطيط حول ظاهرة العنف ضد “الرجل”   

الرباط- عبرت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب عن انزعاجها بخصوص بحث المندوبية السامية للتخ…