‫الرئيسية‬ رياضة بصمة اللاعبين الجدد كانت حاسمة في فوز إيفرتون على توتنهام لأول مرة في 8 سنوات
رياضة - 14 سبتمبر 2020

بصمة اللاعبين الجدد كانت حاسمة في فوز إيفرتون على توتنهام لأول مرة في 8 سنوات

تفوق إيفرتون 1-صفر على توتنهام هوتسبير لأول مرة في ثماني سنوات في الجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد لكن بصمة اللاعبين الجدد كانت أهم شيء.

ولم تكن أجواء التفاؤل حاضرة بقوة في نهاية الموسم الماضي بعدما اكتفى إيفرتون باحتلال المركز 12.

لكن الأمور انقلبت سريعا بعدما تعاقد المدرب كارلو أنشيلوتي مع ثلاثة لاعبين في خط الوسط يبدو بوسعهم قيادة إيفرتون إلى التنافس على الوجود ضمن أول ستة مراكز.

وكان صانع الألعاب الكولومبي جيمس رودريجيز، الذي خطف الأضواء في كأس العالم 2014 قبل الانتقال إلى ريال مدريد، أهم صفقات إيفرتون خلال الأسبوع الماضي.

وربما تراجعت أسهم اللاعب في المواسم الأخيرة لكن أمام توتنهام أظهر إمكاناته وأجاد ومنح إيفرتون الإبداع الذي كان يفتقده كثيرا.

وكان لاعب الوسط الفرنسي عبدولاي دوكوري، المنضم من واتفورد، حاضرا بقوة في وسط الملعب كما كان البرازيلي آلان، صاحب الأدوار الخططية، مميزا في الواجب الدفاعي أمام رباعي الخط الخلفي.

وقال دومينيك كالفرت-لوين، صاحب هدف الفوز بضربة رأس، إن هذا الثلاثي ترك بصمة سريعة على الأداء وتوقع الكثير منهم في المستقبل.

ووصف أنشيلوتي أداء فريقه بالرائع واختص رودريجيز، الذي سبق له اللعب تحت قيادته في ريال مدريد، بالإشادة.

وقال أنشيلوتي “جيمس ليس أسرع لاعب في العالم لكنه يملك إمكانات كبيرة. يجب استغلاله لإظهار إمكاناته. إنه لا يلعب كجناح لكن يستطيع الدخول إلى العمق واستلام الكرة وهو لاعب خطير جدا”.

وأضاف “أنا غير قلق من الجانب البدني. لو كنت أشعر بالقلق في هذا الجانب لتعاقدت مع يوسين بولت وليس جيمس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سيرة حياة الترمذي… صاحب كتاب جامع الترمذي

سيرة حياة الترمذي… وشيوخه وتلاميذه ومعلومات عن كتابه جامع الترمذي 13 يناير، 2019 اسمه الكا…