‫الرئيسية‬ أخبار الساعة البرلماني اليساري مصطفى الشناوي يدعو أعضاء البرلمان والحكومة وكبار المسؤولين إلى أخذ اللقاح ضد كوفيد-19 علنا
أخبار الساعة - صحة - 6 ديسمبر 2020

البرلماني اليساري مصطفى الشناوي يدعو أعضاء البرلمان والحكومة وكبار المسؤولين إلى أخذ اللقاح ضد كوفيد-19 علنا

الرباط – كشف الدكتور مصطفى الشناوي، الطبيب والنائب البرلماني عن دائرة الدار البيضاء آنفا باسم فيدرالية اليسار الديمقراطي أن الجدل القائم اليوم بخصوص اللقاح المرتقب ضد كوفيد 19 يقتضي من أعضاء البرلمان والمسؤولين الحكوميين وفي مختلف دواليب الدولة فضلا عن المسؤولين النقابيين والسياسيين وناشطي المجتمع المدني ضرورة الانسجام مع مواقفهم المعلن عنها وربط الفعل بالقول من أجل  إعادة الثقة للمواطنين في المؤسسات.

وأشار  في رسالة مطولة نشرها على صفحته بمواقع “فيس بوك” أنه كبرلماني سيكون من الأوائل فيما يخص استعمال اللقاح ضد الكوفيد 19 و”سأعلنها للعموم وأمام أنظار الجميع لأعطي المثال كنائب برلماني يقوم بحقن نفسه بهذا اللقاح الجديد ولكي يثق المواطنون في خطابنا ومواقفنا” حسب قوله، داعيا “جميع الوزراء والمسؤولين الحكوميين والنواب والمستشارين والموظفين السامين والمسؤولين الإداريين والسياسيين والنقابيين وفي المجتمع المدني إلى القيام بنفس الشيء وإعطاء المثال”.
وقال الشناوي في رسالته: أنا نائب برلماني في المعارضة ومناضل ومسؤول نقابي قطاعي ومركزي، وأنا طبيب اشتغلت خلال كل مساري المهني في قطاع الصحة العمومية، وأنا مقتنع حتى النخاع بضرورة وأهمية التلقيح بصفة عامة والتلقيح ضد الكوفيد 19 بصفة خاصة.
وبرر الشناوي اقتناعه بجدوى اللقاح المرتقب ضد الكوفيد والتي تدعوه إلى أن يكون من الأوائل الذين يتلقونه بعدة أسباب عددها في:

المناعة التي يوفرها التلقيح عموما والذي بفضله تم القضاء نهائيا على عدة أمراض وبفضله تم الحد من انتشار بعض الأمراض وبفضله كذلك يتم التخفيف من شراسة وقوة بعض الفيروسات والبكتيريات بعد دخولها للجسم، والإنسانية جمعاء مدينة للعلماء والخبراء الذين اكتشفوا وبحثوا وصنعوا لقاحات متعددة لحماية صحة الإنسان.

استفادته شخصيا مباشرة بعد ولادته من التلقيح حيث تم تطعيمه في المركز الصحي القريب من سكنى والديه آنداك بدرب الفقراء بالدار البيضاء،  ثم بلقاحات أخرى.

مساهمته كطبيب في عمليات تلقيح آلاف الأطفال والنساء في سن الإنجاب مند تنظيم أول حملة ل ” الأيام الوطنية للتلقيح” JNV سنة 1987 وإلى سنة 1994 والتي مكنت من ضمان نسب تغطية بالتلقيح جد مرتفعة تجاوزت 90% Taux de couverture vaccinale   مع القضاء على بعض الأمراض، وهذا مشهود به عالميا.

لأنه يفكر بمنهج علمي منطقي وعقلاني، ويحلل الوضع الصحي الحالي العالمي والوطني مع ظهور فيروس كورونا وتفشي الوباء وعجز الخبراء والعلماء والأخصائيين عبر العالم إلى حدود الآن فهم كل تفاصيل طريقة انتشار الجرثومة والعدوى ومختلف الآثار التي تخلفها والأعضاء التي تتكاثر بها ومحدودية المعطيات المتوفرة والتغيير المستمر للمقاربات العلاجية والوقائية للتكيف مع تطور الوباء والفيروس.

لكون عدم كفاية المعطيات العلمية لإيجاد علاج تام ونهائي ضد الفيروس، وأن الوقاية والاحترازات الصحية الدائمة هي الوسيلة الوحيدة الكفيلة للحماية من الإصابة بالكوفيد 19، خاصة وأن الكل متفق على أن التلقيح الفعال وبشكل مكثف عبر العالم هو الحل الوحيد للوقاية من الكوفيد 19.

الثقة الكاملة في الأساتذة الجامعيين والأطباء والخبراء والدكاترة الباحثين والعلماء المغاربة وفي مستواهم العلمي والأكاديمي وجدارتهم.

السباق العالمي للحصول على اللقاح ضد الكوفيد  رغم أن الكل يعلم ويدري أن المرحلة الثالثة من التجارب والدراسات السريرية على اللقاح الجديد لم تتم بكاملها كما هو معتاد في الحالات العادية، لكن اعتمد الجميع على النتائج الأولية والثانية التي بشرت بالخير وأكدت بأن كل اللقاحات المصنعة حاليا هي فعالة بنسب مختلفة من 85  إلى 95 % وأنها كلها آمنة وغير مضرة بصحة وسلامة الإنسان.

وأضاف النائب البرلماني عن الدار البيضاء أنه يتفهم تخوفات البعض وتحفظات البعض وتساؤلات المواطنين عن فعالية و أمن وانعدام الضرر بالنسبة للقاح ضد الكوفيد19 الذي سوف يتم استعماله بعد أيام، لكن ليس هناك أي حل آخر لتفادي المزيد من الأحزان بتزايد الوفيات والحالات الحرجة وعدد الإصابات بالكوفيد إلا التلقيح ضد الكوفيد 19 وبشكل مبكر ومكثف لأغلبية المواطنين، مضيفا أنه ورغم اصطفافه في المعارضة إلا أنه لا يمكن أن يصدق أن الدولة والحاكمين في بلدنا هم بصدد الزج بالأطر الصحية ونساء ورجال التعليم  والسلطات المحلية وقوات الأمن وفئات أخرى إلى الهاوية بحقنهم باللقاح ضد الكوفيد  19 “في إطار التجريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اختفاء طفلة.. ولصوص يقضون مضجع ساكنة جماعات طاطا 

الرباط- عاد شبح اختفاء الأطفال ليطل برأسه من جديد بجماعات إقليم طاطا ويؤرق بال أسرهم، بعد …