‫الرئيسية‬ رياضة الكوكب المراكشي.. هل ستعيد سيناريو الموسم الماضي؟
رياضة - 21 سبتمبر 2021

الكوكب المراكشي.. هل ستعيد سيناريو الموسم الماضي؟

+ متابعة: حسن البيضاوي
غياب التواصل وسوء الفهم كانا سببين مباشرين في وقوع الفريق الأول، مع انطلاق الموسم الرياضي الجديد وخطأ إداري فادح، كاد يتسبب في خسارة الكوكب بالقلم، لولا تفهم نادي نهضة زمامرة، الفريق الخصم، حيث تم التوصل إلى إعادة برمجة المباراة ليوم الاثنين، بعد تطعيم الفريق المراكشي بلاعبين من فريق الأمل لتعويض اللاعبين المنتدبين الجدد، والذين لم يتم تأهيلهم بسبب قرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم.
غاب بوطهير عن اللقاء المعاد امام الزمامرة بدعوى انه ملزم لحضور دورة تكوينية للمدربين، ضاربا عرض الحائط كل الضوابط القانونية بل من حقه بحكم انه لم يمض العقد بعد وإلا فما سر غيابه عن ذلك اللقاء الهام.
ترى من يتحمل مسؤولية منع الفريق من تأهيل لاعبيه الجدد، هل المكتب المسير السابق، بسبب عدم توفير وثائق ومستندات لفائدة المكتب الجديد، بعد انتخاب رضوان حنيش على رأس النادي، والذي تسلم مقاليد تسيير النادي بمديونية كبيرة ودون أن تتوفر له مستندات تفيد قيمة ديون اللاعبين، بعد توصله بمراسلات من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتمت تادية مجموعه 300 مليوناً سنتيماً، لكن يبدو أن تنفيذ الأحكام كان خارج الآجال، مما أدى إلى تنفيذ منع الفريق من إبرام صفقات خلال فترة الانتقالات الصيفية”.
وعن سبب كيف توجه الفريق نحو ملعب المباراة بقائمة تضم اللاعبين الجدد رغم علم إدارة النادي بأنهم لا يتوفرون على رخص تأهيل .
هناك مجموعة من التفاصيل المشتركة بين سوء التواصل والفهم، حين توصل الفريق بدورية من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تفيد بإمكانية اعتماد البطائق الوطنية للاعبين الجدد، مؤقتاً، لتسجيلهم في ورقة المباريات؛ فاعتقدنا أنه بإمكاننا الاستفادة من هذه النقطة لفائدة لاعبينا أيضاً، لكن تبين أن ذلك مستحيل بما أن الأمر، في حالتنا، يتعلق بمنع من الفيفا”.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن إدارة النادي تتواصل بشكل مستمر مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، عبر مراسلات، لإيجاد حل للمشكل ورفع المنع على الفريق في أقرب وقت ممكن، مردفاً “لن نمل من محاولاتنا لتخليص الكوكب من قرار المنع في أقرب فرصة، لكننا أيضاً نعي بأن القرار نهائي، وبالتالي فنحن نجهز لاعبي فئة الأمل لتدعيم صفوفنا إلى حين انطلاق فترة الانتقالات الشتوية، لتأهيل اللاعبين الذين تعاقدنا معهم صيفاً”.

جدير بالذكر أن الكوكب المراكشي، حالياً، يتوفر على 7 لاعبين مؤهلين فقط ضمن الفريق الأول، علماً أنه تم توجيه الدعوة لثمان لاعبين من فريق الأمل لتدعيم صفوف الفريق، ليصبح الفريق في المجمل مكوناً من 15 لاعباً فقط، ضمنهم حارسي مرمى.
بهذا الشكل وبهذه الظروف يتم قتل الفريق الأول، ومعه فريق الأمل.
لاعبون بقدرات تقنية محترمة جدا، يجدون أنفسهم بين ليلة وضحاها أمام فوهة المدفع، بدون إعداد بدني كاف، ولا إعداد نفسي، وفي مواجهة فرق متمرسة تعلم قيمة النقطة الواحدة في منافسات القسم الثاني.
بهذا الشكل نتجه نحو المجهول، وما يزيد الطين بلة ويؤجج الوضع هو الصمت المطبق غير المبرر.
أما من ساهموا في الأشهر الماضية في هذا الوضع ويحاولون الآن إيجاد موطئ قدم لهم مرة أخرى فعليهم لعنة الله، ولن يلقي الجمهور لهم بالا لا هم ولا أبواقهم التي صمتت لحول ونيف ولم تتحرك إلا بتضرر مصالح الأسياد والجيوب.
إتقوا الله في هذا النادي فهو على مشارف الموت … إتقوا الله فمهما كبرت مصالحكم الشخصية فهي زائلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصدر.. الجزائر ستنفذ قرارها بوقف ضخ الغاز الطبيعي لإسبانيا عبر خط أنابيب العابر للأراضي المغربية

أفاد مصدر إعلامي، نقلا عن مصادر جزائرية وصفها بالمطلعة، أن الشقيقة الجزائر ستنفذ قرارها ال…