‫الرئيسية‬ سياسة الشبيبة الدستورية تنقلب على محمد ساجد وتدعم إدريس الراضي
سياسة - 8 فبراير 2021

الشبيبة الدستورية تنقلب على محمد ساجد وتدعم إدريس الراضي

أعلن المكتب الوطني للشبيبة الدستورية عن دعمه اللامشروط للخطوات المتخذة من طرف اللجنة المنبثقة عن المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري والمكلفة بتحضير وإعداد اجتماع المجلس الوطني، التي يترأسها إدريس الراضي، النائب الأول للأمين العام.
وقالت الشبيبة الدستورية عقب اجتماع مكتبها الوطني مساء اليوم الاثنين (8 فبراير 2021) بالرباط في بلاغ لها، أنها تلتف حول كل المبادرات الهادفة إلى بث الروح في الهياكل الحزبية، وعودتها إلى ممارسة مهامها التقريرية داخل الحزب في تشبث بالمبادئ التي أسس عليها الحزب، ومنها على وجه الخصوص تكريس الديمقراطية الداخلية مع تمسكها بتصحيح الوضعية القانونية للحزب حسب ما ينص عليه قانون الأحزاب.ووجهت الشبيبة الدستورية مدفعيتها للامين العام للحزب محمد ساجد عندما أعلنت عن رفضها لما أسمته بالقرارات الانفرادية للأمين العام المنتهية ولايته، التي أثرت سلبا على أداء الحزب في الساحة الوطنية والدولية، مشيرة الى انها قررت تشكيل لجنة مؤقتة من أعضاء المكتب، تتكون من مصطفى شعطيط، رئيسا، ويوسف تيدريني، نائبا للرئيس، وسليمان ضبشين، مقررا، ويونس أجديات نائبا للمقرر، ستتكلف بالتنسيق بين المنظمة واللجنة التحضيرية للمجلس الوطني للحزب وتمثيل المنظمة لدى وسائل الإعلام العمومية والخاصة وذلك ردا على ما بدر عن المنسق الوطني للشبيبة الدستورية عبداللطيف المحمدي الذي سبق له أن أدلى بتصريحات لا تعني المنظمة ولا تعبر عن مواقفها، وهو ما يفهم منه أيضا الانقلاب على زعيم شبيبة الدستوريين.
يشار الى أن حزب الاتحاد الدستوري يعيش على صفيح ساخن منذ اسابيع عندما اعلن ادريس الراضي عن الدعوة الى عقد المجلس الوطني للحزب بمدينة القنيطرة في 6 فبراير الجاري مع حضور مفوضيين قضائيين لإثبات حضور الأعضاء المدعويين قبل أن يرد المكتب السياسي عن هذه الدعوة بالرفض من خلال بلاغ رسمي ليدخل الحزب في حالة من الاستقطاب من شأنها أن تزيد من إضعافه على بعد شهور قليلة من الاستحقاقات الانتخابية المقبلة صيف هذا للعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اختفاء طفلة.. ولصوص يقضون مضجع ساكنة جماعات طاطا 

الرباط- عاد شبح اختفاء الأطفال ليطل برأسه من جديد بجماعات إقليم طاطا ويؤرق بال أسرهم، بعد …