‫الرئيسية‬ دولية شؤون عربية الرئيس التركي ينتقد السعودية ودولا عربية خليجية أخرى لعدم إعلان رفضها للخطة الأمريكية للسلام
شؤون عربية - 31 يناير 2020

الرئيس التركي ينتقد السعودية ودولا عربية خليجية أخرى لعدم إعلان رفضها للخطة الأمريكية للسلام

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السعودية ودولا عربية خليجية أخرى لعدم إعلان رفضها للخطة الأمريكية للسلام في الشرق ألأوسط التي قال إنها أقرت ضم الأراضي الفلسطينية لإسرائيل.

وقال أردوغان الذي يقدم نفسه مدافعا عالميا عن قضايا المسلمين إن موقف الدول العربية من الفلسطينيين بائس وإن الدول التي تقاعست عن التعبير عن الرفض ستتحمل المسؤولية عما يحدث من ”نتائج وخيمة“.

واقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح تستجيب حدودها لمتطلبات أمن إسرائيل التي منحها اعترافا أمريكيا بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة واعترافا بالقدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

واستنكرت تركيا الخطة قائلة إنها محاولة لسرقة الأراضي الفلسطينية والقضاء على إمكانية قيام دولة فلسطينية بجانب إسرائيل.

وعلى الرغم من رفض الفلسطينيين للخطة ومقاطعتهم لترامب منذ سنوات حضر سفراء ثلاث دول عربية في واشنطن هي سلطنة عمان والبحرين والإمارات التجمع في البيت الأبيض الذي شهد إعلان ترامب عن الخطة.

وقال أردوغان في أنقرة خلال اجتماع مع أعضاء في الحزب الحاكم الذي يتزعمه ”عندما ننظر إلى موقف دول في العالم الإسلامي من هذه الخطوة والنص المعلن أرثى لحالنا. السعودية بشكل خاص .. لماذا تصمتون؟ متى تتكلمون؟ .. نفس الشيء ينطبق على عمان والبحرين وقيادة أبوظبي“.

وأضاف ”بل إنهم يذهبون (إلى البيت الأبيض) ويصفقون هناك. العار عليكم“. ومضى يقول ”بعض الدول العربية التي تدعم مثل هذه الخطة تخون القدس وشعوبها ومعظم الجنس البشري كله“.

وبدا أن بعض الدول العربية على الرغم من دعمها التاريخي للفلسطينيين تعطي أولوية لعلاقاتها الوثيقة مع الولايات المتحدة وتشاركها العداء لإيران على النقيض من التحالفات العربية التقليدية.

وعبرت السعودية عن تقديرها لجهود ترامب ودعمها لمفاوضات السلام المباشرة برعاية أمريكية، لكن وسائل إعلام رسمية قالت إن الملك سلمان اتصل بالرئيس الفلسطيني محمود عباس لإبلاغه بدعم المملكة الثابت للقضية الفلسطينية.

ويشوب التوتر علاقات تركيا مع السعودية ومصر والإمارات بسبب العديد من القضايا ابتداء من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول وحتى الصراع في ليبيا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الفنيدق.. مدينة أشباح بسبب الأزمة في انتظار مشاريع إنمائية تقطع مع تجارة التهريب

بلغ اليأس بالبائع المتجوّل بدر حدّ “التفكير في الانتحار” جراء الأزمة التي تخنق…