‫الرئيسية‬ أخبار الساعة البرلمانيون السابقون يستنكرون التهجم الإعلامي الجزائري على شخص الملك
أخبار الساعة - وطني - 16 فبراير 2021

البرلمانيون السابقون يستنكرون التهجم الإعلامي الجزائري على شخص الملك

 
الرباط- على إثر الحملة المسمومة لوسائل الإعلام الجزائرية سواء منها الرسمية أو المنابر المأجورة ضد بلادنا ورموزها وثوابتها الدستورية، أعلن المجلس المغربي للبرلمانيات و البرلمانيين السابقين عن تنديده بكل الأشكال المسيئة لبلادنا، معتبرا في بلاغ استنكاري على أن شخص جلالة الملك خط أحمر لا يمكن المس به، وأن كل محاولة للإساءة إلى شخصه تعتبر موجهة ضد كل مغربي ومغربية وستكون عواقبها وخيمة على أصحابها و لى أذناب جنرالات الجزائر 
واستنكر المجلس بشدة معاكسة النظام الجزائري للنجاح الدبلوماسي لبلادنا بقيادة جلالة الملك بالتهجم على رموز بلادنا واعتبار هذه المعاكسة رد فعل خبيث يعبر عن الفشل الذريع لهذا النظام وعجزه المطلق عن مواجهة الأزمة الداخلية الخانقة ومحاولته البئيسة لتصديرها إلى الخارج، مؤكدا على أن خرق النظام الجزائري المارق لقواعد القانون الدولي والأعراف الدبلوماسية وميثاق الأمم المتحدة من خلال تسخيره لأبواقه الإعلامية ضد بلادنا يعد ضربا لقواعد حسن الجوار والروابط المشتركة وتهديد السلم والتعايش بين شعبي البلدين الشقيقين، مضيفا أن هذه الأساليب الرديئة لاستفزاز المغاربة والمغربيات لا تزيدهم إلا إصرارا وعزيمة على مواصلة مسيرتهم الحقوقية والتنموية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس. 
وأعلن المجلس المغربي للبرلمانيات والبرلمانيين السابقين عن تجندهم الدائم وراء جلالة الملك لمواصلة البناء والتشييد في  الأقاليم الصحراوية المسترجعة وترسيخ البناء الديمقراطي وتوسيع مجالات الانفتاح والتضامن مع الشعوب في سلم وسلام وفاء للقيم المركزية للأمة المغربية العريقة التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل استقلال الشعب الجزائري الشقيق، مؤكدا عن إيمانه العميق بأن حلم بناء المغرب الكبير سيتحقق لا محالة بفضل الإرادة الراسخة للشعوب المغاربية بما يكفل الديمقراطية والتنمية وحقوق الإنسان والوئام  بين الشعوب الشقيقة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ماء العينيين: تقنين زراعة القنب الهندي يثير ردود فعل سلبية عند بعض شباب “البيجيدي” 

الرباط- قالت أمنة ماء العينين، القيادية والبرلمانية المنتمية إلى حزب العدالة والتنمية إن م…