‫الرئيسية‬ أخبار الساعة استقالة جديدة بالجماعة الترابية لإنزكان.. الخوف من شماتة إخوة الأمس و أعداء اليوم..
أخبار الساعة - 4 فبراير 2021

استقالة جديدة بالجماعة الترابية لإنزكان.. الخوف من شماتة إخوة الأمس و أعداء اليوم..

في الوقت الذي باشرت فيه الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية استنادا إلى قانون الأحزاب السياسية لإلغاء عضوية بعض الأعضاء المستقلين، وماله علاقة بما بعد استقالة المنتخب من الحزب، حيث فوجئ الجميع باستقالة ثانية من الجماعة الترابية للمستقلين، في إطار “تغذا به قبل ما يتعشا بك”.

وعلاقة بالإجراءات التي باشرها حزب العدالة و التنمية، والتي تعد نتيجتها حتمية للوصول إلى قرار إلغاء عضوية المعنيين نواب و مستشارين، وبعد مشاورات قرر المعنيون تقديم استقالة مجددا من الجماعة، في إطار ” سير بعزك قبل ما…. “. وفي سياق متصل سيعقد المجلس الجماعي لإنزكان دورة استثنائية وطبقا للقانون التنظيمي المادة 151 منه سيحل أعضاء جدد بالمجلس و سيتم انتخاب نواب جدد و رؤساء لجن و ممثل المجلس بالوكالة المتعددة الخدمات… الخ.

ويذكر أن حزب العدالة و التنمية بإنزكان كان قد اجتمع بممثليه خلال الولاية السابقة وقرر الحزب الخروج من التحالف بسبب سوء التسيير الذي عرفته التجربة التي يترأسها مول تيطانيك عن حزب الميزان، غير أن الكتابة المحلية فوجأت بمقاومة قوية من المعنيين برفضهم القرار ودفاعهم و تمسكهم بضرورة الإستمرار في التحالف، قبل أن يتعرض الجميع بمعية الإتحاديين لشبه طرد أو إقالة غير مشرفة لمن منحوا الزعامة للتيطانيك.

وبالربط بين الواقعتين، ومع وجود أوجه التشابه بينهما نتساءل ما الذي تغير بين الأمس و اليوم؟ هل هو الخوف من إقالة قد تصدر عن المحاكم المختصة؟ أم هو الهروب من شماتة إخوة الأمس و أعداء اليوم ؟

+رضوان الصاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

دوري أبطال إفريقيا: الوداد الرياضي يحقق العلامة الكاملة ويحافظ على الصدارة

الدار البيضاء- محيي الدين محمد تمكن نادي الوداد الرياضي مساء يوم السبت بملعب محمد الخامس ب…