‫الرئيسية‬ جهات إنزكان.. تراجع خطير في قضية ديون اتحاد فتح إنزكان و المسألة مرجحة للعودة لنقطة الصفر
جهات - 5 أكتوبر 2020

إنزكان.. تراجع خطير في قضية ديون اتحاد فتح إنزكان و المسألة مرجحة للعودة لنقطة الصفر

أكادير- قبل حوالي سنتين أو ربما أقل دخل على الخط السيد العامل لدى عمالة إنزكان أيت ملول السيد اسماعيل أبو الحقوق بخصوص الأزمة التي كانت تعرفها الساحة الرياضية بإنزكان، وخصوصا الأحكام التي حصل عليها الرئيس السابق الموالع مولاي حسن لاستخلاصه الديون المستحقة في مواجهة مكتب فريق اتحاد فتح إنزكان. حيث تم عقد اجتماع موسع يضم طرفي النزاع المكتب و الرئيس السابق بصفته المطالب بالإضافة للسيد العامل و رئيس المجلس البلدي السيد أحمد أدراق.

وكان الإجتماع المذكور قد تم اختتامه بعد المناقشة بتوقيع اتفاق رباعي : العامل – رئيس المجلس – المكتب المسير – الرئيس السابق بصفته المطالب. و تحتوي بنود الإتفاق على تقسيم المبلغ المنصوص عليه في منطوق الحكم على شكل دفعات، علما أن الرئيس السابق قد تنازل على مبلغ 300 ألف درهم رأفة و غيرة على الفريق و نزول عند طلب السيد العامل، كما تضم البنود أنه في حالة إخلال أي طرف ببند من بنود الإتفاق ترجع الأمور إلى حالتها الأولى، وبناءا عليه فإن البنود ملزمة لكل الأطرف.

الغريب في الأمر، وبعد مشوار طويل ذكرت بعض المصادر أن المكتب المسير ينوي التراجع على بعض بنود الإتفاق والرجوع إلى الوراء، في خطوة غير مسبوقة ودون احترام للسادة الذين أشرفوا على طي الصفحة و الموقعين على بنود الإتفاق. وفي هذا الصدد علمنا أن الرئيس المطالب الموالع قد تقدم بشكاية إلى السيد العامل، كما توجه بأخرى لرئيس المجلس لحملهم على التدخل، رغم أن الأحكام ما تزال سارية المفعول و يمكن تنفيذها في أية لحظة.

الخطير، أن الإتفاق تم بحضور مسؤولين لهما وزنهما الإداري و السياسي ويمثلون مؤسسات لها دورها في التيسير كما يتمتعان باحترام شخصي من كل الساكنة، و الخطير أيضا أن يكون التراجع بناءا على إملاءات بعض ذوي النوايا السيئة (حسب المتداول) .

لسنا ضد أحد ومع مصلحة الفريق الإنزكاني، غير أن التراجع مرفوض من كل الأطراف حتى أن بعض المصادر تؤكد أن رئيس الفريق قد توصل باستدعاء من طرف ديوان السيد العامل لتوضيح الأمر و الإستفسار عن خبايا التراجع الذي لا يمكن تبريره.

نتمنى أن يتوصل الجميع لحل توافقي حفاظا على مصلحة الفريق، كما وجب احترام كلمة و توقيع كل من العامل و رئيس المجلس التي لم تكن إلا في مصلحة المدينة و الفريق، فمن هنا جاءت الإنطلاقة لا غير…..

+رضوان الصاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

شيشاوة.. فتح بحث حول مقطع فيديو لشخص يصرح بتلقيه جرعتين من لقاح كوفيد-19 في نفس الحين

أعلنت السلطات المحلية بإقليم شيشاوة، يوم الأربعاء، عن فتح بحث حول مقطع فيديو يتضمن تص…