‫الرئيسية‬ جهات أسرة المقاومة وجيش التحرير بجهة سوس ماسة تنظم وقفة تعبيرا عن موقفها من التطورات بمنطقة الكركرات
جهات - 30 ديسمبر 2020

أسرة المقاومة وجيش التحرير بجهة سوس ماسة تنظم وقفة تعبيرا عن موقفها من التطورات بمنطقة الكركرات

عبرت أسرة المقاومة وجيش التحرير بعمالتي اكادير اداوتنان وانزكان ايت ملول واقليمي تارودانت واشتوكة أيت باها في بيان لها عن إشادتها وتنويهها بالموقف القوي والصارم والحازم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في التصدي لاستفزازات وتجاوزات ميليشيات “البوليساريو” بمنطقة الكركرات بالصحراء المغربية.

كما أشادت بالموقف القوي والصارم لصاحب الجلالة من أجل التصدي لكل الأخطار والتجاوزات التي تهدد سلامة وامن واستقرار المملكة المغربية في الأقاليم الصحراوية الجنوبية، معربة عن تجندها الدائم، وتعبئتها المستمرة وراء جلالته لوضع حد نهائي و جذري لاستفزازات وتجاوزات ميليشيات “البوليساريو”.

وعبرت أسرة المقاومة وجيش التحرير بعمالتي اكادير اداوتنان وانزكان ايت ملول واقليمي تارودانت واشتوكة ايت باها، في البيان المذكور الذي أصدرته بعد الوقفة التي نظمتها بعمالة اكادير إداوتنان  يوم 25 دجنبر 2020، للتعبير عن موقفها من التطورات الخطيرة التي شهدتها منطقة الكركرات في الصحراء المغربية، والمتمثلة في سلسلة من الاستفزازات والتجاوزات غير المسؤولة لجبهة “البوليساريو” في معبر الكركرات الحدودي بين المغرب وموريتانيا، في محاولات يائسة منها لعرقلة حركة تدفق الاشخاص والسلع والبضائع التجارية وتغيير الوضع القانوني للمنطقة، الشيء الذي يتنافى  وروح ومنطوق قرار مجلس الامن 2548 الذي حذر من الخروقات المقترفة في المنطقة، وكذا إشادتها واعتزازها بدور الدبلوماسية الملكية الحكيمة والمتبصرة، والتي استطاعت حشد المزيد من الدعم الدولي والإفريقي والعربي المتواصل لقضية وحدتنا الترابية، والتي توجت مؤخرا بإصدار الرئيس الأمريكي مرسوما رئاسيا يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية ولأول مرة في تاريخها بسيادة المملكة المغربية على كافة مناطق الصحراء المغربية، وعزمها فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة.

كــما ثمن نفس البيان، ما جاء في الخطاب الملكي ليوم 07 نونبر 2020 بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء المظفرة، والذي حمل رسائل بليغة وإشارات قوية في التصدي بكل حزم وقوة لكل المناورات والتجاوزات اليائسة التي تستهدف المس بسلامة وامن واستقرار الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأعرب المصدر ذاته عن مساندته ودعمه الكامل للتدخل السلمي للقوات المسلحة الملكية، بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة من أجل تأمين حركة البضائع والأشخاص في معبر الكركرات، وعن ارتياحه لعودة الحركة التجارية والمدنية إلى حالتها الطبيعية والعادية بهذه المنطقة،
في مقابل ذلك، ندد البيان المذكور  بالاستفزازات المستمرة  الصادرة عن جبهة “البوليساريو” والتي تروم إلى زعزعة السلم المغاربي والإفريقي والدولي، وأدان اعتداءات  ميلشيات البوليساريو على أفراد من الجالية المغربية المقيمين بالخارج أثناء تنظيمهم لوقفات تأييد ودعم للوحدة الترابية للمملكة.

ووفق البيان ذاته، شددت أسرة المقاومة وجيش التحرير بعمالتي اكادير اداوتنان وانزكان ايت ملول واقليمي تارودانت واشتوكة ايت باها، على دعمها الكلي  لكل المواقف الوطنية لشيوخ  القبائل الصحراوية المغربية واعيانها ومنتخبيها الممثلين لسكانها، والذين عبروا عن تجندهم الدائم  وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والوقوف بحزم  وإصرار من اجل الدفاع عن الصحراء المغربية.

ودعت كافة القوى والهيئات الوطنية إلى التعبئة العامة والمتواصلة بكافة الوسائل المتاحة  من اجل الترافع عن القضية الوطنية الاولى، وفضح المغالطات والاكاذيب والافتراءات التي تنشرها الاوساط الإعلامية المناوئة لوحدتنا الترابية، والتعريف بتاريخ العرش والشعب وتضحياتهما الجسام في سبيل الحرية والاستقلال واستكمال الوحدة الترابية.

واختتمت الوقفة برفع برقية ولاء وإخلاص إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس، جددت فيها أسرة المقاومة وجيش التحرير بعمالتي اكادير اداوتنان وانزكان ايت ملول واقليمي تارودانت واشتوكة ايت باها،  ولاءها ووفاءها وإخلاصها للعرش العلوي المجيد، و استعدادها الكامل وتعبئتها المستمرة من أجل الدفاع عن وحدتنا الترابية، وكذا دعمها اللامشروط للمبادرة المغربية القاضية بمنح حكم ذاتي موسع للأقاليم الجنوبية المسترجعة في ظل السيادة الوطنية، لكون هذا المشروع ينسجم مع الشرعية الدولية ويلقى التأييد والمساندة من طرف المنتظم الأممي وفي المحافل الدولية.

+ رضوان الصاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حبوب الشرقاوي: الجماعات المتشددة في منطقة الساحل المجاورة تمثل أكبر خطر على بلادنا

قال مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية بالمغرب حبوب الشرقاوي إن الجماعات المتشددة في م…